>

استرجعت الفنانة المصرية ليلى علوي ذكرياتها مع ظروف تصوير فيلم «المصير» الذي تم انتاجه عام 1997 عن حياة الفيلسوف ابن رشد والذي لعبت بطولته الى جانب مجموعة كبيرة من النجوم كان منهم الراحل نور الشريف وخالد النبوي ومحمود حميدة وصفية العمري وأخرجه الراحل يوسف شاهين.

وقالت ليلى علوي إنّ الفيلم يحكي قصة «ابن رشد»، وجرى تصويره في سوريا ولبنان ومصر، «أول يوم تصوير ليا 15 سبتمبر 1996، فاكرة التاريخ لأن والدي توفى 16 سبتمبر 1996، كان التصوير في ليل من المغرب للفجر، وطلعت أنام وخبطوا عليا، وقالولي أنه توفى، كنت مسلمة عليه قبل ما أسافر».

وتابعت «علوي»، خلال لقاء ببرنامج «معكم منى الشاذلي»، المذاع على شاشة قناة «cbc»، وتقدمه الإعلامية منى الشاذلي، اليوم، «الأستاذ  يوسف شاهين الله يرحمه وقف التصوير يومها، وحجزلي في طيارة الساعة 10، وعمل اتصالات رهيبة، عشان يأخروا الطيارة عشان أنزل، وأدفن أبويا، ونزلت دفنته ورجعت الصبح أكمل التصوير أسبوعين، وأول عزا أخدته في حمص، وتاني عزا بعد أسبوعين في القاهرة، مش هنسى دة أبدا».

ووجهت الشكر لمهرجان كان السينمائي في تنظيم احتفالية عن الفيلم، لافتة إلى أنها حضرت هذه الاحتفالية حيث جرى عرض النسخة المرممة من الفيلم، «عملوا العرض على البلاج، وجه هواء جامد جدا، ووزعوا علينا بطاطين، كانت حاجة جميلة، وشكرا لمهرجان كان لتنظيم احتفالية للفيلم وأستاذ  شاهين».

وكانت ليلى علوي قد دخلت استديو برنامج “معكم” بطريقة مميزة حيث قامت الرقص على اغنية “ليلى يا ليلى” للفنان محمد منير.



شارك برأيك

تعليقان

  1. سمعت مثل هذا التصريح الغريب من فنانين مصريين غيرها، هذا دفن أمه و رجع بسرعة يكمل المسرحية و يضحك الناس و تلك دفنت باباها الصبح و في المساء رجعت تكمل الفيلم،، و أخرى دفنت أبوها و ثاني يوم غنت في سهرة أو حفلة في إشارة إلى أن التمثيل و الغناء أهم من الوالدين !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    مفيش عندهم فترة حزن و لا حداد، هل الإحساس و الشعور مات عند هؤلاء رغم أنهم مسميين روحهم فنانين مرهفي الإحساس !!!ا ألهذه الدرجة فراق الوالدين لا يحرك فيهم أي إحساس؟؟؟!!!!!!!! لما ماما ماتت الله يرحمها سكن الحزن بقلبي شهور و أيام و ليالي لا تعد و لا تحصى !!!!! و إلى الآن لم أنساها و لا لحظة،، رحمها الله ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *