>

تحرك جثمان الفنان المصري سمير غانم، من المستشفى الذى توفى فيه بالمهندسين، فى اتجاه مسجد المشير طنطاوى استعداداً لصلاة الجنازة بعد صلاة الجمعة.

وحرص على مرافقة الجثمان في سيارة الموتى ابنتيه دنيا سمير غانم، ايمى سمير غانم بينما ظهر زوجهيما الفنان حسن الرداد والاعلامي رامي رضوان وهما يشاركان في حمل التابوت ووضعه في السيارة.

وتوفى الفنان الكبير سمير غانم، عصر أمس الخميس، عن عمر ناهز 84 عاماً، وذلك بعد تعرضه لوعكة صحية خلال الأيام الماضية، حيث عانى خللا فى وظائف الكلى، ونقل على إثرها لغرفة العناية المركزة بأحد مستشفيات المهندسين واستمر فيها لأكثر من أسبوعين، وتدهورت حالته الصحية فى الأيام الماضية حتى لفظ أنفاسه الأخيرة هناك.

.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *