>

أعربت الفنانة السورية ديما بياعة، عن غضبها الشديد من تكرار شائعة انفصالها عن زوجها المغربي أحمد الحلو، والتي أصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنها سئمت من الرد والنفي، خاصة وأنها تحب زوجها وما يربطهما سويًا ليس زواج -فقط- وإنما الحب والمودة على حد قولها .

وقالت ديما عبر فيديو نشرته بسناب شات: “سئمت من هالكلام ..أنا وزوجي تربطني صداقة وحب وتفاهم وهاد حاجات إذا انفقدت بيكون إشي تاني.. لكن إحنا بنحب بعضنا كثير.. وإذا في ناس فاشلة مو لازم الكل يكون فاشلة مثلهم”.

وأضافت ديما: “أنا أكثر شيء بيزعجني الكومنتات ياللي بشوفها لأصالة ومن قبلها نادين نجيم.. كثير بتحزن.. شو هاد. مو معنى إذا إنتوا مريتو بقصص فاشلة مو لازم نكون مثلكم.. اتركوا العالم بحالهم.. شوف حياتكم واتركونا لحالنا”.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد ضجت في وقت سابق، بنبأ انفصال ديما بياعة عن زوجها؛ والبداية عندما تداول الجمهور صورة تكشف عن تعليق مسيء لبياعة على إحدى الصور التي نشرها زوجها، قالت فيه: “تفوووو”.

وبعد انتشار العديد من التحليلات حول تعرّض بياعة للخيانة من قبل الحلو، وهو ما دفعها للرد بهذه الطريقة، انتقد البعض تصرف الفنانة السورية، معتبرين أنه مهما كان حجم المشكلة بينها وبين زوجها، فالأفضل كان أن تحترم العشرة ولا تتصرف بهذه الطريقة، خاصة وأنها مشهورة.

بعدها قررت بياعة الخروج عن صمتها، بتوضيح كشفت من خلاله، أن تعليقها هذا لم يكن على صورة الحلو بل على تعليق أحد الأشخاص الذي أساء لها بشكل شخصي، إلا أنه تم قص التعليقات، لتبدو وكأنها تسيء لزوجها.

لكن اللافت بمنشور بياعة التوضيحي، بحسب ما أشار له المتابعون، هو أنه حمل العديد من الإشارات التي تؤكد انفصالها عن زوجها، حيث قالت في البداية: “لا صحة لما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول تعليقي على صورة أحمد الحلو بتعليق مسيء”، لتقرر بعدها ديما، نشر بعض الفيديوهات الرومانسية التي جمعتها مع زوجها، لتحسم بذلك الجدل نهائيًا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *