>

نشر الفنان اللبناني ” راغب علامة ” تغريدة له عبر حسابه على موقع تويتر شن من خلالها هجوما على السياسيين في لبنان .

حيث أشار راغب علامة إلى أن هناك معلومات مؤكدة عن قيام السياسيين اللبنانيية بتخزين مئات ملايين الليترات من المازوت والبنزين على أن يتم الإفراج عنهم وقت الانتخابات كرشوة إنتخابية .

فكتب في تغريدته قائلا : ” هناك معلومات مؤكدة إنه في لبنان الآن مئات ملايين الليترات من المازوت والبنزين مخزنة في خزانات خاصة تابعة للسياسيين ” .

وتابع راغب علامة : ” الاعيبهم مفضوحة يريدون قهر الناس الآن وحرمانهم من مادتي البنزين والمازوت والإفراج عنهم وقت الانتخابات كرشوة إنتخابية .. لعبتكم مفضوحة وهذاالقهر سيرتد عليكم بإذن الله ” .



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد اشرف الخلق واجعل يومي والجميع كله خير وبركه ورضى من عند المولى اللهم امين مخطط اه ياراغب ياعلامه مكل بلد يخطط شكل وحسب مصلحته فمثلا الامارات بعد مااعلنت تطبيعها مع اسرائيل اصبحت توزع الاقامه الذهبيه مجانا على كل الفنانيين الحثاله امثالك واي فنان يوافق على منحت الاقامه الذهبيه يعني هو مع التطبيع ومرحب بتطبيع الامارات مع اسرائيل وفرحان بفتح دولة الامارات حدودها لاسرائيل وللصهاينه وانتم ياحثاله مع الامارات وقريبا ستحيون حفله في الامارات بالأشتراك مع مطربين اسرائيلين ويصبح كل شئ عادي اليس هذا مخطط ياراغب يامسعور الفلوس سبحان الله الفنانيين والمطربين اللبنانيين اكثرهم جشعين وطماعين ويموتوا على الفلوس من مريام لنانسي المجرمه لراغب لوائل وكثير كثير منهم عباد القرش واول من باع بلده لبنان هو انتم يافناني لبنان فبلاش تعمل وطني ياراغب وانت أصلا هربان ومع التطبيع و اسرائيل والمستفز أكثر انكم يااصحاب الاقامه الذهبيه تخرجوا الى الاعلام وتتحفونا تشكرات واطراءات لحكومة الامارات الوطنيه الرشيده المخلصه لشعبها وللامه العربيه واليس عميله والتي تقدر وتحترم الفن والابداع وهي اصلا الامارات تعطيكم الاقامه الذهبيه حتى تشاركوا معها عمليه التطبيع وتكونوا قاسم مشترك في عمليه التطبيع ملعونه الفلوس التي تزغلل العين والنفوس ومن المفروص ان الفنان الحقيقي المخلص لبلده ان يساند بلده وأهل بلده في محنته وبدل مايوصل صوته ليشكر ويحمد في دولة الامارات العميله يوصل صوته للجهات العليا لمساعدة اهل بلده وبلده مهو كلكم يافنانين ماشاء الله متعيين سفراء في الامم المتحده وفي اليونسكو وفي مختلف المنظمات الانسانيه العالميه والعربيه والمفروض تدافعون عن حقوق الناس والاطفال والبلد والشعب اين نفوذكم لمساعدة بلدكم ولا تعيناتكم هي كانت مجرد للشهره وكسب المال وبرستيج للسفر على حساب المنظمات الانسانيه واول ماتحصل نكبه او ازمه في بلدانكم تهربوا مثل الفئران الى اي بلد غني لتملأوا كرشكم من مال الحرام غوروا داهيه لترجعكم مصلحيين طفيلين هؤلاء المنافقين وأمثالهم هم فايروز كورونه أما لبنان وبقية الدول المنكوبه فلهم الله هو الوحيد قادر على اعانتهم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *