>

نشر الفنان المصري رامز جلال البوستر الدعائي لأحدث أفلامه الذي يحمل اسم “أحمد نوتردام” وذلك عبر حسابه على احد مواقع التواصل الاجتماعي

.وعلق رامز جلال على الصورة كاتبا: “بسم الله توكلنا على الله والله المستعان، واللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصاحبه وسلم فيلم (أحمد_نوتردام).. قريبًا لا تخافوا .. ولكن هزروا!! وربنا يتمها على خير ويكملها بالستر”.

فيلم “أحمد نوتردام” من بطولة رامز جلال وغادة عادل وخالد الصاوي وبيومي فؤاد، تأليف لؤي السيد وإخراج محمود كريم وإنتاج وليد صبري.



شارك برأيك

تعليقان

  1. أحمد نوتر دام !! تذكرت رواية أحدب نوتر دام و هي من الادب الفرنسي لصاحبها الاديب الفرنسي الشهير فيكتور هوجو، و تحكي قصة رجل احدب بشع الشكل يعيش في كنيسة و هي كاتدرائية نوتر دام بفرنسا، مهمته قرع الأجراس بأوامر من القس، أصيب بالصمم بسبب صوت الاجراس القوي، شكله و قبحه جعلاه ينعزل عن العالم الخارجي فأصبح لا يغادر الكنيسة فاصلا نفسه عن العالم،
    ذات يوم و بدون اذن القس، شارك الاحدب في مهرجان الحمقى و المهرجين في باريس، رفض القس ذلك لأنه أراد للاحدب ان يبقى بعيدا عن اعين الناس ! و بعد أن فطن الناس إلى كون الأحدب ليس متنكرا في الحفل ثاروا و قبضوا عليه لمحاسبته ربطوه و اشبعوه ضربا، رقت لحاله و اشفقت عليه فتاة جميلة جدا و هي غجرية تسمى ازميرالدا اقتربت منه فكت وثاقه و سقته ماء، و في غفلة من الناس ساعدت الاحدب على الهرب، أحبها لأنه رأى فيها سموا أخلاقيا و انسانيا،
    تعرضت الغجرية الجميلة لمضايقات و ملاحقات من رجال اغرموا بها و منهم القس ايضا، لتقرر ان تهرب هي أيضًا، مما أثار سخط القس، فيساعدها عند ذلك الاحدب للهرب من جنود القس ردًّا للجميل !

  2. المهم انه في الأخير القصة تنتهي بحمل الناس كوازيمودو على أعناقهم بعد أن اكتشفوا مدى طيبة قلبه وصفاء نفسه. وعمل نوكاح من الي هو ، الله يرزق كل محروم ومحرومة .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *