>

كشف الإعلامي رامي رضوان، أن حالة الفنانة دلال عبد العزيز الصحية لا تزال حرجة، إذ أنها تعاني من آثار فيروس كورونا، موضحًا أن المرحلة الحالية أشرس من فترة الإصابة ذاتها.

وأكد «رضوان» خلال حلقة برنامجه «مساء dmc» الذي تبثه قناة «dmc»، أن الأسرة أخفت عليها نبأ وفاة زوجها الفنان سمير غانم، لكن قلبها «حاسس» ودائما ما تسألنا عنه، وكنا نختلق أكثر من سيناريو لإقناعها به.

وتابع: «لا فرصة للحزن على وفاة سمير فجميعنا نرتدي ملابس مُلونة وبقدر المستطاع النجم حسن الرداد وأنا موجودان معهم دائما، لكن رحيل الأب لا يعوضه أحد».

وأوضح، «أهم ما يشغل بال الفنانة دلال عبد العزيز رغم حالتها الصحية هو استمرارية أعمالها الخيرية التي تقوم بها من مساعدات، قائلا: «حبيبتي لحد دلوقتي وهي في لحظة مرض وتعب، بتفكر في مين محتاج ايه، وبتقولنا ابعتوا كذا لفلان وكذا لعلان».

وكانت مصادر من المستشفى التي تعالج فيه الفنانة دلال عبد العزيز قد كشفت في تصريحات لـ«الوطن» أنها تسأل بشكل دوري حال استيقاظها في المستشفى الذي ترقد به ممرضيها وأطباءها عن حالة زوجة الفنان سمير غانم، نظرًا لعدم معرفتها حتى الآن بخبر وفاته، وتريد مقابلة بناتها الممنوعات من زيارتها ومقابلتها بسبب الفيروس.

وأكدت المصادر، أن أسرة الفنانة دلال عبدالعزيز رفضت وضعها على جهاز «فينتليتور»، الذي وضع عليه الراحل الفنان سمير غانم، قبل وفاته يوم الجمعة الماضي، على خلفية إصابته بفيروس كورونا المستجد، الذي سبب له مضاعفات أثرت على الكلى، ما أدى لفشل كلوي كامل. 

وأصيب الفنان سمير غانم بفيروس كورونا، لكنه عولج منه، وبالفعل ثبتت بعد ذلك سلبية المسحة الخاصة به، وهذا قبل أن يصاب بفشل كلوي، ويتوفى إثر تداعيات كورونا المستجد الخميس الماضي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *