>

عبرت الفنانة المصرية رانيا يوسف عن سعادتها بالحكم الذي أصدرته محكمة جنح قصر النيل ببراءتها في الدعوى القضائية المقامة ضدها على خلفية اتهامها بازدراء الأديان والفعل الفاضح.

ونشرت رانيا يوسف تغريدة عبر حسابها على تويتر تغريدة كتبت فيها: “شكراً القضاء المصري، سيظل القضاء المصري راعي الحقوق والحريات في مصر”.

وكان الناقد الفني طارق الشناوي، أن الفنانة المصرية رانيا_يوسف، اعتذرت عما قدمته من أحاديث خلال لقاءها مع أحد الفضائيات العراقية حول مفاتنها، مشيرًا إلى أن النقابة بدأت تتداول اللقاء وتحذر من مثل هذه الأحاديث، وصورت هذا اللقاء بدون مقابل مادي

و اضاف الشناوي خلال مداخلة هاتفية ببرنامج (حديث القاهرة)، مع المذيع خيري رمضان، والمذيعة كريمة عوض، عبر قناة “القاهرة والناس”، أن ثقافة الفنان هي من تضبط الفنانيين وأحاديثهم، مؤكدًا أن هناك الكثير من الفنانيين لا يملكون خاصية ضبط الإيقاع والتفرقة بين الحديث العام والخاص، وأنه صعب جدًا وضع تحذيرات بشكل عام.

وأوضح أن المجتمع أصبح سلاحاً لمعاقبة الفنان من خلال السوشيال ميديا، وتصلح هذه الأسلحة أن تكون عقاباً رادعاً بشكل قوي، موضحًا أن رانيا يوسف لن تعاود ما فعلته واعترفت أنها أخطئت، مشيرًا إلى أنه ضد وضع قواعد صارمة.

يذكر أن رانيا يوسف كانت قد اصدرت بياناً من خلال مكتبها الإعلامي حول لقاء قناة الرشيد العراقية، الذي اثار جدلاً كبيراً، بعدما صرحت خلاله بإن مؤخرتها مميزة وتتعمد اظهار مفاتنها لإيمانها بالآية القرآنية: (وأما بنعمة ربك فحدث).



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *