>

رغم قرار اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين بإيقاف برنامجه بسبب إذاعته ما وصف بالتسريبات حول حادث الواحات، ظهر الإعلامي أحمد موسى في موعد برنامجه على فضائية صدى البلد “على مسئوليتي”.

وقال أحمد موسى في مستهل الحلقة إنه لم يتوقع كل هذا الحب من المصريين للشرطة، ورفضهم أن يقال بشأنهم أي شيء ولو بحسن نية.

وقدم أحمد موسى اعتذارا على الهواء قائلا إن الخطأ وارد، وهو بشر، يعمل على الهواء طوال الوقت، والخطأ غير مقصود، فيستحيل أن يخرج في الثالثة صباحا ليساند الشرطة والجيش ثم يفعل شيئا ضدهم، مضيفا أن برنامجه من أكثر البرامج التي تساند الجيش والشرطة والقضاء.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لم يتوقع كل هذا الحب من المصريين للشرطة، ورفضهم أن يقال بشأنهم أي شيء ولو بحسن نية.
    =========
    وحيات امك !!!
    أي حُب يا ابن المثاليه ؟ انت أسأت لمُؤسسه يقودها العـرص رئيسك , واسات لجيش الهزائم ولشُرطة الفساد و هذا ما بالامر .
    بزمن الدكتور مُرسي كُنت فاتح فمك كبريه من كثرت الكلام القـذر والتبلي والتهجُم ولم يعترض لك احد الظاهر صدقت نفسك يا ابن العفويه .
    عندما اساء هذا المُخـنث لدول الجوار وغير الجوار لم يُغير احد ساكن بمصر لكن عندما تم دحر جيش بلدكُم من شوية عصابات اصبحتُم تولولون ووقفتو هذا العـرص عن العمل !!!
    لكن سؤال يطرح نفسه كيف لِجيش غير قادر على حماية نفسه ! فكيف سيحمي الشعب !
    =======
    انا اعرف ان كانة الشرِكه تخسر فالمُدير غبـي ويجب اقالته
    وفريق كُرت القدم الذي يخسر فوراً يُقال المُدرب
    واي غلطه بالوزاره يستقيل الوزير
    الا بمصر كوارث وراء كوارث ويُغنون لهُ تسلم الايادي !! لجعل الايادي القطع اميييين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *