>

عبرت  الناشطة ​السعودية، المقيمة في كندا،​ ​رهف القنون، عن اشتياقها لايامها الماضية حين لم يكن لديها مشاكل وهموم.

فقد نشرت رهف صورة لها عبر حسابها على انستغرام وعلقت عليها بالقول “أعدني الى الايام التي لم أكن أشعر بها بالقلق”.

من ناحية أخرى، تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صور ابنة رهف القنون الوليدة، والتي بدت شبيهة بملامح والدتها بالرغم من حملها لبعض ملامح والدها أيضًا.

وأثارت الصور الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انقسم المعلقون بين مشفق على مصير الطفلة من انفصال والديها، وآخرون لا يزالون يتحدثون عن هروب رهف القنون من أهلها.

وكانت رهف القنون أعلنت انفصالها عن والد ابنتها، لوفولو راندي، عبر حساباتها الشخصية على منصات التواصل الاجتماعي، وكتبت وقتها منشور رفضت فيه ما يتردد حول أسباب انفصالهما قائلة: “لمن يتساءلون عما يحدث.. أنا لم أعد في علاقة.. وسيكون عام 2021 عامًا رائعًا مليئًا بالأشياء العظيمة والسعادة والنجاح لي، أنا مو بعلاقة بعد الآن. وهذا قرارنا والأفضل لي كوني تسرعت في عمر صغير بدخولي في العلاقة بدون استعداد ولخبطة في ميولي. ما أسمح بأي إشاعات يتم نشرها”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *