>

عادت الناشطة السعودية رهف القنون لمشاركة صور جديدة لها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد فترة من الانقطاع حيث أطلت في احدث هذه الصور بإطلالة “جريئة” مرتدية المايوه، وهي تستمتع بالأجواء على البحر.

ونشرت رهف صورة ظهرت فيها على البحر، عبر حسابها على إنستغرام، التقطتها واستعرضت فيها جسدها بمايوه احمر.

ويبدو أن رهف أرادت تجنب االانتقادات فقامت بإغلاق خاصية التعليقات على الصورة، لكن تم تداولها على نطاق واسع في صفحات أخرى عبر تويتر وإنستغرام، لتفجر موجة من الجدل، صاحبها ردود فعل غلب عليها طابع الانتقاد والهجوم.

وقال العديد من المتابعين، إن رهف تتقصّد التقاط مثل هذه الصور، لأنها تبحث عن تصدر الترند على السوشال ميديا، وهو ما تنجح به في كل مرة، لأنها تظهر بإطلالات “جريئة”، وشبه عارية، ولا تكترث في الوقت نفسه، إلى الهجوم الذي تتعرض له.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *