>

زادت الناشطة السعودية رهف القنون، الضجة التي أحدثتها خلال الساعات الماضية تزامنًا مع إعلان عودتها إلى حبيبها ووالد طفلتها الكونغولي لوفولو راندي، بعدما نشرت صورة جريئة كشفت فيها عن جزء من “مؤخرتها”.

وجاءت الضجّة، بعدما ردّت رهف القنون على المتابعين الذين انتقدوا ظهورها بهذه الطريقة وتصريحها بأن جسدها ليس بعورة، حيث قالت الناشطة السعودية، إن صورتها القادمة ستكون بالبكيني، منوهة بأنها ستحتفل عند نشر تلك الصورة بترك الدين.

وأبدى أحد المغردين ويُدعى “ياسر” اندهاشه من صورة رهف القنون، بكشفها عن جزء من مؤخرتها، مطالبًا إياها بأنها إذا كانت تعتبر جسدها ليس بعورة فلا تغطي باقي الأجزاء، فكتب قائلًا: “إذا كان جسمك ليس عورة فلماذا تغطي باقي الأجزاء دعيها تنعم بالحرية، نبغى مقطعك كامل يا متحررة”، لترد رهف قائلة: “القادم بيكون صورتي بالبكيني احتفل بترك الدين”.

القادم بيكون صورتي بالبكيني احتفل بترك الدين— Rahaf Mohammed رهف محمد (@rahaf84427714) January 18, 2021

واشتعل الجدل بين المغردين عند تعليق رهف القنون، ولأن لها بعض المؤيدين، فقد دخل بعضهم وتحدث في تعليق ردّ به عليها قائلًا: “برافو، الأديان من صنع الإنسان ولو فكرنا فيها وسمحنا لعقولنا بتجاوز الخطوط الحمراء اللي غسلو بيها ادمغتنا في الصغر يصبح كل شي متعلق بالأديان بشع وواضح”.

بينما ترك آخرون تعليقات منتقدة لرهف القنون جاء فيها: “والله مع نفسك لن تضري الله شي”، و”هذي راح تحتفل بترك الجنة ودخول جهنم”، و”افعلي معاصي لكن ع الاقل موتي وانتي مسلمه ان شاء غفر لك وان شاء عذبك ،ربنا لاتزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا”، و”احتفلي وراك العذاب الجنهم فنهايه ماراح استفدي اي شي ف الدنيا مارتحتي ف الدنيا ولا ف الاخرة”.

وبسبب الضجّة بشأن ترك رهف القنون للدين، قالت الناشطة السعودية في ردها على أحد المغردين: “ألست ذكيًا بما يكفي لتدرك أنني لم أنشأ في منزل مسيحي/ يهودي؟ أنا فقط أشارك تجربتي.. لا أحد يستهدف دينك”.

Aren’t you smart enough to realize that I didn’t grow up in a Christian/Jewish house? I only share my experience… nobody targets your religion — Rahaf Mohammed رهف محمد (@rahaf84427714) January 18, 2021

وأعلنت رھف القنون عودتها إلى حبيبها، بعد العديد من التكھنات الواسعة خلال الأيام الماضیة حول حقيقة الأمر، وذلك من خلال نشرها صورة له عبر حسابها بموقع إنستغرام، يظهر فيها وهو يحمل طفلتهما، وأرفقتها بتعليق قالت فيه: “أنت بيتي.. ملكي وأميرتي.. العائلة هي كل شيء”.

وجاءت عودة القنون إلى حبیبھا، بعد عدة شواهد كانت تشير إلى ذلك، بدأت عندما شارك حبیبها، عبر “إنستغرام”، صورتین لھا حصل علیھما من حسابھا وكانا من مشاركتھا الأخیرة في تحدي It Buss الجدید الذي انتشر بین المشاھیر، حول تغیر الإطلالات.

وجاءت الصورة الأولى لرھف القنون، وھي تطل بأزیاء ریاضیة أقرب إلى الأزیاء الرجالیة الریاضیة، مكونة من تیشیرت واسع باللون الأزرق مع بنطال وتسریحة شعر أفریقیة، وعلق قائلًا: “إنھا بخیر جدا.. مامة بانا”.

أما الصورة الثانیة فارتدت فیھا أزیاء مكونة من تنورة قصیرة من الجلد مع توب باللون الذھبي مكشوف الكتفين، ووصفھا فیھا بالملكة، حیث ترك تعلیقًا قال فیه: “ملكتي”.



شارك برأيك

‫9 تعليقات

  1. الله يجبرك ويصلح شأنك، ويجعل لك وطن في قلوب محبيك، آمين. اصبري شوية وستجدين أن ابنتك ستنور عليك أيامك ولياليك وتشعرك أنك اهديت الإنسانية هذه المخلوقة الحبيبة لك وللناس. وللآخرة خير لك من الأولى.

  2. انتي ومن كل شويه طلعتي بكذبة وسوي اي شي في خاطرك بس مع نفسك ولو تبغى تسوي شي لاتوجع راسنا

  3. وهذه نموذج اخر من الانحطاط وقلة الادب والدين الله يكون في عون والديها واخواتها واخوانها الله يستر لينجلطوا بسبب هذه التافه قليلة الادب والاخلاق

  4. الدين غني عن أشكالك . و أنتي الخسرانه .. الله يهديك
    نسأل الله السلامة و العافية

  5. الله يهديها اللهم ردها إليك ردا جميلا اللهم صبر أهلها ادعوا لها ولاتشمتوا فهي مبتلاه والمسلم اذا رأي المبتلا يقول الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاك فية وفضلا على كثير من العالمين

  6. انتو ليه عاملين اهمية الها وعاطينها اكبر من حجمها تصطفل الها رب وبيحاسبها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *