أعربت الفنانة ” ريهام حجاج ” عن استيائها من حالة الجدل والانتقادات التي تعرضت لها الفتاة والتي اشتهرت بإسم ” عروس كفر الدوار ” .

وذلك عقب ظهورها في مقطع فيديو وهي توجه رسالة إلى عريسها قبل التوقيع على عقد قرآنهما متحدثة عن شروطها ومطالبة إياه باحترام ومراعاة أهلها خاصة والدتها .

وهو الأمر الذي أثار هجوم عدد كبير من المتابعين على العروس وزوجها بسبب طريقتها في الحديث والتي اعتبرها البعض ” استفزازية ” على حد وصفهم .. والبعض الآخر أكد على ضرورة مراعاة الخصوصية وأن يكون هذا الحديث بينهما فقط .

فكتبت ريهام حجاج في تعليقها على الواقعة عبر حسابها على فيس بوك : ” هو ليه الناس علي السوشيال ميديا بيستبيحوا سيرة الناس ويسعوا لخراب البيوت؟ .. عروسة بتتكلم مع جوزها في وجود عيلتها في كتب الكتاب ” .

وتابعت : ” (سواء الأسلوب عاجبك أو مش عاجبك) انت ليه اصلا تقول رأيك السلبي اللي ممكن يخرب بيتهم وتنشره على أنها بتهزئه وتحول فرحتهم لكابوس .. وممكن يكون في احتمال نص في المية إن مش قصدها أو دي طريقتها في الكلام وأكيد هو عارف وبيتجوزها وحاببها زي ما هي ” .

وأضافت : ” تعرف ظروفهم منين؟ مواقفهم؟ عدوا بإيه سوى في الخطوبة !! إيه إللي خلاها تقول كدا اصلا !! .. دخليات الناس محدش يعرفها .. بتشيلوا ذنوب والله، ده إللي ربنا قال عليه في القرآن الكريم من يفرق بين المرء وزوجه ” .

واختتمت ريهام حجاج منشورها قائلة : ” اتقوا الله .. افهموا الفرق بين حرية الرأي والأذية .. افهموا الفرق بين اللي ممكن نتكلم فيه واللي مالوش لازمة التدخل فيه من الأساس .. ستحاسبوا أمام الله على كل ده ” .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.