>

أكدت الفنانة المصرية ساندي أن دموعها في برنامج “هاني هز الجيل” التي حلت فيها ضيفة حقيقية، مشيرة إلى أنها لم تشك للحظة واحدة أنها ستقع في مقلب هاني رمزي.
وأضافت إنها انهارت تماماً وخاصة بعد أن تم انقاذ السيارة وأصبحت في الهواء بين السماء والأرض، وأن أكثر شئ استفزها في الحلقة هو الشخص الذي كان يحاول استفزازها طول الوقت والذي كان يحدثها عبر ميكروفون داخل السيارة مدعيا انه صاحب السيارة ولم تكن تعرف انه هاني رمزي.
وأشارت الي أن البرنامج ليس مفبركًا كما ادعى البعض ، وخاصة انها كانت علي نفس الطائرة التي كان يستقلها الفنان سامح حسين والمتوجهة الي بيروت مكان تصوير الحلقة والتقت بسامح ولم يكن يعرف مثلها بهذا المقلب.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *