>

إحتفلت الممثلة المكسيكيّة ذات الاصول اللبنانيّة سلمى حايك بعيد ميلاد والدها الـ 82، وذلك عبر حسابها على تويتر..

وفي معايدتها المميزة كتبت كلمة “بابا” باللغة العربيّة وشكرت والدها على جذورها اللبنانيّة، قائلة: “التقطت أمس هذه الصورة مع والدي الّذي يدخل عامه الـ 82. أشكرك على الجينات اللبنانيّة بابا”.

وانهالت التعليقات من ناشطين لبنانيين على منشور سلمى حايك وأعربوا عن سعادتهم بسبب وفائها للبنان.

يذكر ان سلمى حايك هي ابنة سامي حايك دومينغيز وهو من أصل لبناني وقد هاجر جدها من أبيها من لبنان إلى المكسيك أما والدتها فهي مكسيكية من أصل إسباني.

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *