>

اثارت الفنانة المغربية سلمى رشيد ضجة كبيرة بين المشاهدين بسبب صورة عفوية نشرتها عبر حسابها على تطبيق انستغرام مع طفلها الصغير، وبدت فيها بغاية السعادة والجمال.

وظهرت سلمى في الصورة وهي ترضع طفلها يانيس، في خطوة جدية منها للشجيع على اهمية الرضاعة الطبيعية ولفت انتباه متابعاتها لهذا الامر، وعلقت قائلة: “أقوى رابط بين الأم والابن الرضاعة الطبيعية، الحمد لله”، وتعمدت الفنانة المغربية على اخفاء وجه طفلها كعادتها.

نالت الصورة اعجاب عدد كبير متابعيها الا انها لم تسلم من بعض التعليقات المزعجة والانتقادات القاسية التي اعتبرت الصورة غير مناسبة، رغم انها بريئة ولا يظهر من خلالها اي جزء من جسمها.

يذكر ان سلمى رزقت بمولودها الأول يانيس، في الولايات المتحدة الأميركية ليحصل على الجنسية فورا، ولم تعلن الى الان عن هوية زوجها.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *