>

كشفت الممثلة المصرية المعتزلة سمية الألفي بأنها نادمة على الانفصال من زوجها الراحل الفنان المصري فاروق الفيشاوي رغم خيايتها لها وذلك اثناء حلولها ضيفة على الاعلامية وفاء الكيلاني في حلقة الامس من برنامج “السيرة” المذا على قناة “ابو ظبي”.

وقالت سمية الالفي ردا على سؤال ان فترة مرض فاروق الفيشاوي بالسرطان كانت اصعب فترة في حياتها وانها ندمت بأنها لم تكن بجواره اربع وعشرين ساعة كي تتمكن من رعايته.

ولم تتمالك سمية الألفي دموعها، وبكت خلال البرنامج، حزنا على رحيل فاروق الفيشاوي، مشيرة إلى أنه أُصيب بمرض السرطان، وكانت تتمنى أن تقضي معه كل حياتها، كما تمنَّت أن تظل على ذمته حتى لا تفارقه، لافتة إلى أنّه كان على علم بندمها على انفصالها منه.

وأوضحت سمية الألفي بأنّها عاشت ”تائهة“ في الدنيا من دون فاروق الفيشاوي، حتى أنها كانت لا تستطيع القيام بأيّ شيء في غيابه.

وتحدثت الفنانة عن كواليس اللقاء الأول بينهما على مسرح الجامعة، وإغرائه لها عن طريق الشوكولاتة واللبان والورد.

وصرحت بأنّها انجذبت في البداية لوسامة فاروق الفيشاوي، وتعامله معها برقة شديدة؛ إذ كان حريصا على تقديم الورد والشوكولاتة واللبان؛ لأنه علِم أنها تحبهما كثيرا.

وأكدت سمية الألفى أنها سامحت طليقها الفنان الراحل فاروق الفيشاوي على جميع أفعاله أثناء فترة زواجهما، مشيرة إلى أن همها الأكبر كان تربية أبنائها.



شارك برأيك

‫8 تعليقات

  1. دموعها عليه ذكرتني بجُزء من قصيدة يُقال أنها تُنسب ليزيد بن مُعاوية الخليفة الأُموي الذي عُرف بعذوبة أشعاره رحمه الله و غفر له…..
    وأمطرت لؤلؤاً من نرجسٍ وسقت
    ‏ورداً ، وعضت على العناب بِالبـرد
    ‏وأنشـدت بِلسـان الحال قائـلـة
    ‏من غير كرهٍ ولا مطـلٍ ولا مـددِ
    ‏واللهِ مـا حزنـت أخـتٌ لِفقـد أخٍ
    ‏حزنـي عليـه ولا أمٌ علـى ولـد
    !!

    1. مساء الخير آخر العنقود كيف حالك عزيزتي ؟ عساك بخير إن شاء الله ..

      1. هلا و غلا مريومتي …أتمنى أن تكوني و الأميرة بألف خير و صحة و سعادة و ألف شُكر على تحيتك !
        مساكِ مُعطّر بالياسمين….
        !!

        1. كلنا بخير و على خير الحمد لله تسلمي إن شاء الله عزيزتي و أنت كيف حالك و كيف حال العائلة الكريمة ؟

          1. الحمدلله نشكر الله على فضله …
            سعيدة أنك بخير مريومتي و إن شاء الله دوووم عليكِ الصحة و السعادة…
            !!

  2. من نهار شفت هاد المخلوقة و هي تبكي على فاروق الفيشاوي، تبكي عليه حي و ميت !
    و هو نسونجي باعترافه، كانت على ذمته حينما كان يواعد ليلى علوي و خطبها و لحسن حظ سمية أن والدة ليلى رفضت هذا الزواج ! بعد ذلك لما طلقها تزوج غيرها و منهم سهير رمزي، عمره ما رسي على امرأة واحدة، الله يرحمه و يغفر له يحب يغير النسوان !
    ارحمي روحك يا هاد المخلوقة، قالوا في الأمثال: البكاء وراء الميت خسارة !
    يخرب بيت الحب شو بيذل !!

  3. هكذا النساء عندما يضيعن الفرص هههههههههههه يكون دمعهن مدرارا هههههههههههههههه مثل ام يزيد ميسلون الكتابية ، فهو تربى عندها وعند اخواله النصارى لان معاوية ارسلها هناك لانه ( مفيش هههههههههه ) ولا حاجة اه بالنساء ، وكانوا يلاعبونه ليزيد بالقرود هههههههههههه فكان مسخ مثل القرود واتباعه خونود ومرضعات الكبار من النهود ههههههههههههه شنو من عيلة واتباع هههههههههههههه؟؟

  4. الوهابية الحقراء القذرين يترحمون على قتلة ابن بنت رسول الله صلوات الله وسلامه على محمد
    و آل بيته الاطهار
    الله لا يبارك فيكم يا وهابية الله لا يرحمكم لا دنيا
    و لا آخرة ، الله يحرق قلوبكم يا نواصب
    حشركم الله مع يزيد وابيه وكل من يترضى عليهم ، يحرق ارواحكم و ارواحهم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *