أعربت الفنانة ” سمية الخشاب ” في تغريدة لها عبر حسابها على موقع تويتر عن غضبها واستيائها من واقعة وفاة فتاة مصرية تدعى ” بسنت خالد ” .

والتي أقدمت على الانتحار بعد تعرضها للابتزاز الإلكتروني من جانب أحد الأشخاص الذي قام باستخدام صورة وجهها وتركيبها على صور مخلة لإجبارها على التعرف عليه .

وعندما رفضت الفتاة هذا الأمر قام بنشر الصور بين سكان القرية مما دفعها إلى التخلص من حياتها بسبب الضغوط النفسية التي تعرضت لها وحالة الاكتئاب التي مرت بها وشعورها بالظلم .

وعلقت سمية الخشاب على هذه الواقعة في تغريدتها قائلة : ” أنا مضايقة جدا عشان بسنت ومش عايزة دواعش عندي على الاكونت بتاعي .. أي حد هيبرر اللي حصل معاها يروح ينضم لداعش وميتابعنيش .. الله يقرفكم ” .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.