الصفحة الرئيسية فن سمير صفير عن أحلام: “بكل بيت في بلوعة”… ونجوى كرم “بتنشّز وبتتفلسف”…...

سمير صفير عن أحلام: “بكل بيت في بلوعة”… ونجوى كرم “بتنشّز وبتتفلسف”… وروتانا “ما بتجيب غير الفشل”

بواسطة -
11 5480

حلّ الملحّن سمير صفير ضيفاً مع الإعلاميّين رجا ناصر الدين ورودولف هلال على شاشتي ال”LBCI” وال”LDC” في برنامج “المتّهم”.

وقد ردّ صفير على الحملة التي قامت بها النجمة الأماراتية أحلام، على أثر تصريحاته في حلقة سابقة من البرنامج بالقول: “أظهرتني على شكل إمرأة، أنا رجّال وعملتني هيك، بس طالع شكلي أنوثي أكثر منها”، وأضاف قائلاً: “هي لا تمثّل الثقافة الخليجيّة والشعب الخليجي الراقي، اتّصل بي عدد من الصحافيّين الخليجيّين وتحدّثوا معي واعتبروا أنها لا تمثّلهم”.

وتابع صفير أن “الشعب الخليجي ليس تافها لهذه الدرجة بس للأسف بكل بيت في بلوعة”، حسب تعبيره.

سمير صفير: نجوى كرم بتنشّز وبتتفلسف

وبالحديث عن الفنانة نجوى كرم، أوضح صفير أنها تنشّز في بعض الأماكن، وتغني “Play Back”، مؤكداً أنه حضر فيديو لها لإحدى حفلاتها في أمريكا، وكانت تنشّز، وأضاف صفير أنه حزين على نجوى، مشيراً إلى أن كلامه عنها قوبل بالهجوم لأنه محق، ودعاها لأن تقوم بما يجب فعله بخصوص الأخطاء التي تقع بها.

وعن أغنيتها الأخيرة “كلمة حق”، وبالتحديد ورود فيها كلمة “ينقبروا”، أكد صفير إلى أن كاتب الأغنية نزار فرنسيس قد تم التأثير عليه لأنه يصيغ كلماته بدقة، مشيراً إلى أن نجوى هي التي أثّرت عليه بقوله إنها “تفتي” كثيراً و”تتفلسف”، معتبراً أنه أحياناً لا يستطيع الشخص أن يفهم ما تقوله، داعياً إياها إلى أن تنزل على الأرض ويكون كلامها فيه بساطة بعيداً عن الفلسفة، وقال لها “مش مطلوب منك أن تكوني أينشتاين عصرك”.

وعن الخلاف بين نجوى كرم وسميرة توفيق، أكد صفير أن الأغنية ليست ملك الفنان الذي غنّاها بل ملك “والدي” الأغنية وهما الكاتب والملحن، ولا يجوز أن تقول سميرة توفيق إنه لا يحق لأحد أن يغني أغانيها من دون إذنها.

وانتقد الملحن أغنية “إيه نعم” للفنان ناجي الأسطا بشدة، باعتبار أنه لا يجوز أن يقول لأمه “عم حبها” لأن الطفل يحب أمه عندما يكون جنيناً، كما قال إن ناجي يغني للأم وفي نفس الوقت يقول لزوجته التي هي أماً أيضاً بأنه مستعد “ليمحيها من الدني” في نفس الأغنية، ودعا صفير الفنانين لقراءة كلمات الأغاني جيداً قبل تأديتها.

سمير صفير: روتانا ما بتجيب إلا الفشل

وبخصوص رأيه بشركة روتانا اعتبر صفير أن الشركة “ما بتجيب إلا الفشل”، وأن الفنانيين اللبنانيين الجيدين ليسوا معها، وقال إنه لا يتم تسليط الضوء على الفنانين اللبنانيين في المهرجانات، وكل فنان لم يوقّع عقداً مع روتانا لا يتم التسويق له في المهرجانات التي تنظمها.

وأشار صفير أن الأمير وليد بن طلال يعلم أن شركته فاشلة، والسبب أنه لا يوجد شخص مناسب في المكان المناسب في هيكلية الشركة، وتابع “قلت مراراً لسالم الهندي أنه ثمة مشاكل في الشركة وكان يقول لي سنحاول التصحيح”.

11 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.