كشفت الفنانة المصرية سوسن بدر عن الأسباب التي جعلتها تؤدي أدوار الإغراء أو الأدوار الجريئة التي عُرضت عليها في بداية مسيرتها الفنية.

وقالت خلال استضافتها في برنامج ”حبر سري“، إنها لم تكن في بداية مسيرتها الفنية تملك الاختيار والرفض، وإنها كانت ترغب في العمل والانتشار، والحصول على المال، لذلك قبلت بأدوار تعد جريئة، أو تتضمن الإغراء، وكانت تراها في سياق الدراما، وتقيّمها هل هي مهمة أم لا.

وأضافت: ”لما كان بيجيلي أدوار فيها مشاهد جريئة، أو مشاهد فيها إغراء وأنا صغيرة، كنت بشوفها في سياق الدراما هل هي مهمة ولا لأ، وكانت تخضع للتقييم، وفي حالة أن المشهد غير مهم دراميًا، ولا يؤثر على العمل، كنت أرفض، أما في حال كان سيتأثر السياق الدرامي فهي إذن مشاهد مهمة للعمل الدرامي“.

وتابعت: ”إذا اتفقنا أنها مشاهد مهمة للدراما فيجب الاتفاق على كيفية أدائها، وفي حال لم يتم الاتفاق على أهميتها، وإصرار الآخرين على تنفيذها، كنت أترك العمل“، مؤكدة أنها رفضت أداء عمل يتضمن مشاهد جريئة لعدم اقتناعها به، وأدّته فنانة أخرى بدلًا عنها، رافضة الكشف عن اسم تلك الفنانة.

وأكملت قائلة: ”عندما عملت الإغراء في أعمال أخرى المشهد كان مهمًا جدًا، وإلا فإن الدراما ستكون غير واضحة للمتفرج، نفذتها في شكل بمنتهى الرقي، كان فيلم الأبواب المغلقة، وفيلم السفاح، والموضوع قائم على المشهد، ولو لم نفعله فإن مصيره سيكون الخراب“، على حد تعبيرها.

وحول تقديمها الأدوار الجريئة حاليًا، قالت إنها لا تتلقى أعمالًا تتضمن مشاهد جريئة أو فيها إغراء، لأنه لا يمكن أن تعرض على أم أو جدة أدوار كهذه، على حد تعبيرها.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.