>

كشف محبو وعشاق الفنانة الراحلة شادية، عبر حسابهم على موقع إنستجرام، عن صورة جديدة نادرة تنشر لأول مرة، لدلوعة السينما المصرية، جمعتها مع أفراد أسرتها، والدتها خديجة طاهر تونشاى، وأيضا أبناء أشقائها، وقالوا إنه تم التقاط هذه الصورة فى أواخر السبعينيات من القرن الماضى. شادية مع والدتها وأبناء أشقائها

واعتاد محبو النجمة الراحلة شادية الكشف عن الصور النادرة التى لم تنشر من قبل للفنانة الراحلة، وكان من ضمن هذه الصور التى جمعتها بالفنانين الكبار عماد حمدى ومريم فخر الدين وكمال الشناوى، من كواليس فيلم “ارحم حبى” الذى عرض لأول مرة يوم 26 يناير عام 1959.

ولدت الفنانة شادية فى 8 فبراير عام 1931 واختار لها والدها المهندس الزراعى أحمد كمال شاكر اسم “فاطمة”، وعرفت فى السينما باسم شادية، وقد اختلفت الآراء فى سبب تسميتها، فهناك رأى يقول إن المنتج والمخرج حلمى رفلة هو من اختار لها اسم شادية ليكون لها اسما فنيا وذلك بعدما قدمت معه فيلم العقل فى إجازة، وهنالك من يقول أن الممثل يوسف وهبى هو من أطلق عليها اسمها عندما رآها وكان يصور فى ذلك الوقت فيلمه شادية الوادى، وهنالك قول يرجح أن الفنان عبد الوارث عسر هو من أسماها شادية لأنه عندما سمع صوتها لأول مره قال: “إنها شادية الكلمات”.

وقدمت شادية خلال فترة ما يقارب أربعين عاماً حوالى 112 فيلماً و10 مسلسلات إذاعية ومسرحية واحدة، وتعد من أبرز نجمات السينما المصرية وأكثرهن تمثيلاً فى الأفلام العربية، فضلاً عن قاعدة عريضة بين الجمهور العربى، وهى من أهم الفنانات فى تاريخ الدراما العربية



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *