>

شنت الفنانة والإعلامية اليمنية أروى هجوما عنيفا على منى السابر والدة الفنانة الشابة حلا الترك في حين تضامنت مع الثانية.

وتفاعلت أروى في مقطع فيديو لها عبر حسابها بسناب شات مع ما يحدث بين الثنائي بقولها: “صار لي يومين جالسة أفكر أعلق ولا لأ بس أنا على صراحتي”، مشيرة إلى أن “المشكلة صارت شيء متعب ويوجع البطن، وصار شيء مؤلم جدا ويوجع، وفي ناس كتير ضد حلا الترك”.

وأوضحت أروى أن “حلا مازالت طفلة وهناك ناس كثيرة تقول إنها أقامت على والدتها قضية وهاجمين عليها ويقولون حرام”، وردت على ذلك بقولها: “أنا أشوف إنه حلا ما تقدر ترفع قضية على أمها لأنه في أهلها وناس وصية عليها يحكموا في أشياء كثيرة قضائياً وقانونيا”.

وأكدت أنها التقت قبل ذلك مع حلا في وقت سابق ورأت أنها طفلة وتحمل الطفولة بكل معنى الكلمة، مستنكرة ما فعلته السابر بقولها: “لذلك لو بنتي ما رضيت تعطيني فلوس عمري ما أطلع أفضحها وحتى لو الدين بيقول أنت ومالك لأبيك ويوصي عليهما، لكن أتصور ما هو هين إنه يطلع الأم أو الأب يتكلموا عن بنتهم أو يفضحوها”.

وتابعت أروى منتقدة فضح السابر لابنتها :”يعني مثلاً أنا لو معي ابن لا أجوزه لحلا الترك على حسب ما أسمعه من أمها التي تقول إنها معي بنت ورافعة قضية وعاقة”.

وتساءلت: “كيف أم توصل ابنتها إلى تلك المرحلة؟ تخلي إذا حد فكر يناسبها يقول أمها تقول عليها عاقة وسيئة، وهي مش ذنبها الأهل دورهم فين في توعيتها لرفع القضية وهذه مسؤلية الكبار”.

وختمت أروى رسالتها قائلة: “أنا بتكلم حسب ضميري والله لا يعورني لبنتي ولا فلوس بنتي، والله يلعن أم الفلوس اللي توصل الأهل يسوي في أبنائهم كدا، أكيد القيامة قربت”.

يذكر أن قضية منى السابر وحلا الترك، شغلت الرأي العام في الساعات الماضية بعدما نشرت الأولى مقطع فيديو وهي تبكي بسبب مقاضاة ابنتها لها، وطالبت بتدخل الفنانة الإماراتية أحلام لأن ابنتها “حلا” تطالبها بدفع مبلغ 200 ألف ريال بحريني، كانت قد أخذتها منها، مشيرة إلى أنها تريد منها أن تنصحها بالكف عن ذلك.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *