>

وضعت النجمة ​أنجلينا جولي​ همومها خلف ظهرها، وإتّجهت إلى شوارع مدينة ​لوس أنجلوس​ يوم الأحد الماضي برفقة أصغر أطفالها، وهُم شيلوه (12 عامًا)، والتّوأم فيفيان ونوكس (10 أعوام) من أجل التّنزّه وتناول وجبةِ الغداء في مطعم محلي.

ومشى أطفال جولي على خُطى والدتهم، فإرتدى التوأم فيفيان ونوكس تيشرتان كاجوال نسقاها مع بنطلونان دينم وكتّان، كما قادت الحشد العائلي إبنة جولي “شيلوه”، التي إصحطبت كلبها معها في النزهة العائلية.

واختارت شيلوه في إطلالتها ملابس خالية من أيّة لمسة أنثوية، فنسقت الشورت الفضفاض ذات الجيوب الضّخمة باللون الزيتي بقميص مُطابق، ارتدت أسفله تي شيرت أسود، وانتعلت في قدميها حذاء رياضي.

يُذكر أن شيلوه تودّ أن تكون صبيّاً منذ أن كانت في العام الثاني من عُمرها، حيث كانت تختار تسريحة شعر الصّبيان وترتدي ملابسهم.




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ما عُمري حبيت افلامها وحتى شكلها مو جذاب لكن احترم انسانيتها اكثر من جميييع اصحاب الخُطب والشعارات لما تقدمه مع سعيها لمُساعدة المحتاجين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *