>

أقيم مساء الأحد، عزاء الفنان الراحل سعيد عبد الغني في دار مناسبات مسجد عمر مكرم في وسط القاهرة، وشهد المكان حضور عدد كبير من النجوم المصريين، في مقدمهم النجم فاروق الفيشاوي الذي شغل الجميع بضعفه وتغيّر شكله بسبب تلقيه علاجاً لمكافحة مرض السرطان الذي أعلن أنه مصاب به العام الماضي،

وكان لحضور الفيشاوي أثراً كبيراً على إبن الراحل الفنان أحمد، الذي لم يتمكن من التماسك لحظة تقدم الفيشاوي لتقديم واجب العزاء، حيث احتضنه وبكى منهاراً على كتفه كالاطفال.

كما حضرت الفنانة يسرا لتقديم العزاء ولم تتمكن من منع نفسها من البكاء بحرقة على الراحل، كذلك حضر أحمد بدير وإيهاب فهمي وفيفي عبده ونهال عنبر ودنيا عبد العزيز وأشرف زكي نقيب الممثلين وعدد كبير من النجوم والنجمات.

وحضر أيضاً نقيب الصحافيين عبد المحسن سلامة ومجلس نقابة الصحافيين لتقديم العزاء لنجل الراحل باعتباره أحد أبناء نقابة الصحافيين ومؤسسة الأهرام الصحافية.

وكان الفنان سعيد عبد الغني قد وافته المنية قبل يومين بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز الـ80 عاماً.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ان تفقد أباك مَعناه أنك تخسر الجدار الذي تستند إليه ويجعلك في مَهب ريح قد لا ترحم من هم أمثالك..
    أن تفقد أباك مَعناه أن تفقد السماء التي تجود بنبع الحب والحنان..أ
    ن تفقد أباك مَعناه أن تفقد المَظلة التي تحميك من الشرور وتجعلك وحيداً في مُواجهة العالم.. أن تفقد أباك ليس مَعناه اليتم فقط، بل يعرف من يتعامل معك أنك وحيداً أمامه وربما أمام طموحه ومطامعه.
    ———
    رحم الله جميع موتى المسلمين

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *