>

كادت الممثلة الكويتية ​هيا الشعيبي​ أن تفقد حياتها، لتنقذ إبنتها من حريق شبّ بشكل كبير في منزلها، جعلها لا تقوى على الحركة، وأُصيبت بحروق بالغة نتيجة الحريق.
وطالبت الشعيبي من متابعيها الدعاء لإبنتها، ونشرت عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو قالت فيه: “تخيلوا البارحة البيت كان كله نار قايدة فيه وأنا أطفي وألطم وأصرخ وخايفة تروح مني بنتي.. ما قادرة أوصف لكم رميت نفسي بالنار وقولت أفدي بنتي (الأم المنقذة) الحمدلله ولما تشفون شيء أذكروا الله قولوا ماشاء الله، وما في أحلى من ذكر الله”.


كما ظهرت إبنة هيا في الفيديو، وهي تجلس على مقعد ولا تستطيع الحركة. مشيرة والدتها إلى أن “والدها يحملها وما تقدر تمشي، لأنه رجليها الاتنين محروقين”.
وأضافت: “طبعا هذا قضاء ربي وأنا ما أعترض على قضاء ربي وبيقلك سوى الخير وارمي في البحر. وأنا لو مو زينة ولا طيبة كانت راحت بنتي”.
وتابعت الشعيبي: “طبعا أحب أشكر كل من رن عليا مشكورين ما قصرتوا حبايب قلبي، متمنياً الدعاء لها، ونصحت بالصدقة”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *