>

أصبحت حالة النجمة ​سيلينا غوميز​ النفسية مستقرة ومعنوياتها مرتفعة، بعد نقلها لأحد المراكز الطبية في ​لوس أنجلوس​ بشهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، يعد إصابتها بانهيار عصبي حاد.

ونشر موقع ET أول صورة لغوميز بعد تعافيها، تجمعها بصديقاتها وهن يستمتعن بالثلوج في إحدى المناطق الجبلية.

وذكرت مجلة “بيبول” في تقرير سابق لها أن غوميز بدأت تشعر بأزمتها النفسية الأخيرة، منذ أن عرض حبيبها السابق النجم ​جاستين بيبر​ الزواج على خطيبته عارضة الأزياء ​هايلي بالدوين​.

وأكدت المجلة أن غوميز لاتزال تحب بيبر رغم إنفصالهما، خاصة أنها شخصية رقيقة وحساسة، وأصيبت بالإنهيار العصبي مع اقتراب موعد حفل زفاف بيبر وهايلي.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *