تعاطف محبو الإعلامية ريهام سعيد مع الصورة التي نشرتها عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، ظهر فيها ابنها الصغير على فراش المرض داخل إحدى المستشفيات، ويده الصغيرة موصولة بالأسلاك الطبية.

وطلبت ريهام سعيد من متابعيها الدعاء لابنها وذلك في تعليقها على الصورة قائلة:”ارجو الدعاء لابني” بعد تعرّض ابنها الصغير لوعكة صحية مفاجئة، غير أنها لم تكشف عن سبب تدهور حالة إبنها الصحية ومرضه.

 

View this post on Instagram

 

ارجو الدعاء لابني

A post shared by Reham Saeed (@rehamsaidofficial) on

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.