>

تداول عدد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي صورة حديثة للفنانة السورية سامية الجزائري بدت فيها بإطلالة من دون “رتوش”، حيث كانت تشارك في جلسة عائلية وتقشّر البطاطا وتشوي اللحم وتتناول الطعام مع أفراد أسرتها.

وأثنى الكثير من المتابعين على عفوية سامية، وتحدث معظم هؤلاء عن تصالحها مع نفسها وعن عدم حاجتها إلى التخفّي وراء الأقنعة والمظاهر البرّاقة بحسب رأيهم.

ويُشار إلى أن شقيقتها صباح الجزائري كانت قد فاجأت الجميع بنشر صورة لهما على حسابها الخاص في تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام”، وذلك بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك الماضي (2020)، وقد أرفقتها بهذا التعليق: “سيدة الكوميديا وأنا منتمنالكن عيد مبارك! كل عام وأنتو بألف خير. انشالله الأيام يلي جاية تكون أحلى عالجميع”. إلا أن التعليقات ركّزت على التغيير الذي طرأ على شكل سامية حيث رأى الكثيرون أنها أصبحت نحيفة جداً، وأثنوا في المقابل على عدم لجوئها إلى عمليات التجميل لإخفاء علامات التقدّم في السن التي تظهر بوضوح على وجهها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *