>

أكدت الفنانة حلا شيحة، عدم توقعها النجاح الكبير لفيلم اللمبي، لافتة إلى أنها لم تستمع إلى تعليقات من أصدقائها عن أعمالها، قائلة “كنت متخيلة إن أدواري كلها وحشة”.

وأضافت شيحة، خلال لقائها ببرنامج “صاحبة السعادة” المذاع على فضائية “DMC”، أن أول مشاهدها في فيلم اللمبي كان اعتداء على الفنان محمد سعد، قائلة “اندمجت خلال التصوير وجذبت سعد تجاهي وضربته بالدماغ” ، لافتة إلى أنها أحبت الدور الذي ترك علامة مهمة لها في تاريخها السينمائي.

وأشارت إلى أن “إفيه خلاص خلاص” لم يكن ضمن السيناريو، وحين قالته أصر محمد سعد أن تكمل به باقي الفيلم.

وأشارت إلى أنها كانت خائفة من تجربة فيلم اللمبي إلا أن الفنان محمد سعد أقنعها عندما ذهب لمنزلها مع المنتج محمد السبكي لإقناعها بالمشاركة في العمل.




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. اتـفه فنان انجبته السينما المصريه هو محمد سعد
    تـافه لدرجه مُستفزه
    بالنسبه للبنت هي رمت الحجاب وانتهينا , كُل مُقابله يتجدد السباب والشتايم , هي حُره تعرف مصلحتها اكثر من غيرها وما حد راح ينام بقبر حد , وانتي يا بنت الناس كُلما كثر الحديث كثرت العثرات

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *