>

تعرضت الفنانة المغربية ​شيماء عبد العزيز​ للإعتداء الجسدي والشرقة، خلال وجودها في مدينة ​الدار البيضاء​، من أجل تقديم العزاء بوالد الفنانة ​هدى سعد​.

وروت عبد العزيز في مقطع فيديو قصة تعرضها للسرقة، والضرب من طرف السارق، وقالت إن السارق أدخل يده من زجاج سيارتها ولكمها، ثم سرق هاتفها المحمول، وانصرف أمام أنظار الناس الذين لم يقدم لها أي منهم المساعدة.

وأكدت عبد العزيز أنها ستعود الى الدار البيضاء، من أجل تقديم شكوى في الموضوع، وستنتقم من السارق بإحضار هاتفها وضربه، كما إعتدى عليها.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. إيلا كنتي آختي انتي هي عمدة الدار البيضاء أو كنتي شي مسؤول كبير مثل الخيام أو الحموشي أو غيرهم سيأتونك بالموبايل قبل أن يرتد إليك طرف عينك .. أما و أنت مواطنة عادية بقيتي تمة أنتي و الشكاية ديالك..الله يعوضك خير ..شري بورطابل جديد و طلبي السلامة ! أما و إن كان لك واسطات و معارف و عندك شي coup de piston صحيحة فهذا أمر آخر.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *