>

انتشرت صورة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر الفنّانة المغربية ليلى غفران، بعد غياب طويل عن الأضواء.

والتقطت ليلى صورة السيلفي الى جانب حفيدتها، وبدت وكأنّها اكتسبت القليل من الوزن، إلّا أنّ ملامحها لم تختلف كثيراً.

وتجدر الاشارة الى أنّ ليلى خسرت ابنتها هبة ابراهيم العقاد (23 عاما) في العام 2008، بعدما عثر عليها مقتولة بـ7 طعنات، في شقتها في القاهرة، بغرض السرقة.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *