>

ظهرت في الفترة الأخيرة ما يشبه الموضة بين نجوم الفن حيث يحرص الكثيرون منهم على إخفاء وجوه أبنائهم في الصور أو الملصقات التي ينشرونها على حساباتهم الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي مما يعرضهم دائما للانتقاد، ويبدو أن ذلك الأمر أصبح كالعدوى فأصبح كل نجم أو نجمة ترزق بطفل تخفيه عن عيون الجمهور.

وفي الفترة الأخيرة حدثت مشادات وانتقادات بين الجمهور والنجوم بسبب ذلك الأمر، إذ يظن الجمهور أنه من حقهم أن يروا وجوه أبناء نجومهم المفضلون في حين يرى النجوم ان ذلك لا يهم أحداً وأنه حرية شخصية.

من ضمن هؤلاء النجوم الفنان شريف رمزي الذي يحرص دائما على إخفاء وجوه أبنائه، إلا أنه في طريقه لحضور فعاليات مهرجان الجونة السينمائي تم تسريب صورة ابنته.

وهو نفس الأمر الذي تكرر مع الفنانة بسمة، التي حاولت تفادي الأمر خلال تصوير فيديو لعدد من الفنانين في المطار خلال إنهاء إجراءات سفرهم إلى الجونة ، حيث قامت بوضع يدها على وجه ابنتها.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *