>

اعترفت الفنانة ليلى علوي بشعورها بالخجل أمام التعليقات المتكررة على جلسات تصويرها الأخيرة، التي تشيد بجمالها وقدرتها على الاحتفاظ بشبابها، ولكنها بنفس الوقت تشعر بسعادة حقيقية من كلمات الغزل والاطراء على أناقتها.

ليلى علوي تعشق المناظر الطبيعية وخاصة البحر

ليلى علقت على الجدل المثار حول جلستها الأخيرة للتصوير ، وأبدت سعادتها بعد تصدرها قائمة الأكثر بحثا عبر موقع جوجل، وقالت خلال لقاءها مع برنامج theinsider بالعربي، إنها تحب البحر جدا وتتأثر به، وتجلس أمامه كثيرا مستمتعة به ومتناسية مشاكلها.

وتابعت أن الطبيعة هى التي أثرت في جلسة التصوير وجعلتها تظهر بـ مظهر مبهج نال إعجاب الجميع، واستدركت: بتكسف وبنبسط لما بيقعدوا يقولوا كل ما بتكبر بتصغر.

يذكر أن ليلى علوي اثارت إعجاب جمهورها بجلسة تصوير خاصة ل “سيدتي” قامت بإعادة نشرها للكشف عن علاقتها الوثيقة بالطبيعة، وكيف تستفيد من النعم الإلهية “المجانية”، وكشفت للمرة الأولى عن استمتاعها بهواية السير حافية.

ليلى نشرت عبر حسابها بموقع إنستقرام 7 صور من جلسة تصوير جديدة لها في أجواء الطبيعة، ارتدت فيها ملابس بسيطة باللون الأبيض، وعلقت عليها برسالة إلى متابعيها قائلة: عمركوا جرّبتوا تسلموا روحكم وجسمكم للطبيعة ؟ جربتوا تستمتعوا بالنعم المجانية اللي ربنا حطّها بحكمة وحساب في كل حاجة حوالينا .. نعمة الهوا والخضرة والماية .. نعمة الرضا باللي ربنا قسمهولك أيّا كان.

ليلى علوي تخجل من عبارات الغزل 

اضافت: واحدة من متع حياتي وجزء كبير من راحتي النفسية إني أمشى حافية ! بالذات على رملة أو في خضرة .. إحساس مليان رضا واكتفاء .. وتخلص من الطاقة السلبية .. البسوا ألوان فاتحة ومبهجة زي الأبيض وامشوا حافيين .. المسوا الأرض والطبيعة واستمتعوا بيها واشكروا ربنا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *