>

حرص عدد كبير من نجوم الفن على حضور مراسم تشييع جثمان الفنان المصري الراحل محمود ياسين، والذي وافته المنية صباح أمس الأربعاء داخل مستشفى المعادي العسكري في مصر، عن عمر ناهز الـ79 عامًا عقب صراع مع المرض.

وأقيمت مراسم تشييع الجثمان داخل ساحة مسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد، والتقت “فوشيا” مع عدد من نجوم الفن الذي حضروا مراسم التشييع؛ إذْ حرص الكثيرون على نعيه بكلمات مؤثرة.

فقد قال الفنان المصري أحمد السقا وهو يقف برفقة السيناريست عمرو محمود ياسين، نجل الراحل محمود ياسين: “اللي خلف مماتش”، موضحًا أن محمود ياسين قيمة وقامة كبيرة في الوسط الفني وكان له الشرف في العمل معه، مؤكدًا أنه تعلم منه الكثير في حياته الفنية.

وأضاف السقا، أنه لا يقول ذلك مجاملة بسبب وقوفه بجانب عمرو محمود ياسين، ولكنه بالفعل يقول الحقيقة، مطالبًا الحضور بالدعوات له بالرحمة والمغفرة وأن يسكنه الله فسيح جناته.

من جانبها قالت الفنانة المصرية إلهام شاهين إن محمود ياسين فنان رائع وقدير وترك تاريخا سينمائيا كبيرا، كما أنه عمل في المجال الفني مع جميع الأجيال الذين سبقوه ومن أتوا بعده، لافتة إلى أن تاريخه مشرف وسيظل في الذاكرة كونه كان قدوة في فنه وأخلاقه.

وأكدت الفنانة ليلى علوي أن محمود ياسين كان مشجعًا لجميع الأجيال ويأخذ بأيديهم لإثبات موهبتهم كونه فنانًا ذا خُلق وإنسانية، مبينة أنه كان على المستوى الشخصي يحب أسرته ويحترمها كما كان أبًا حنونًا على أبنائه، معقبة: “أستاذ محمود ده حاجة كبيرة بالنسبة لينا وللسينما المصرية والعربية الله يرحمه ويحسن إليه”.

وأكدت الفنانة السورية سوزان نجم الدين أن محمود ياسين كان إنسانًا صبورًا للغاية وحنونا جدًا، وكانت علاقته بابنته رانيا قوية ومترابطة للغاية، مشيرة إلى أنه مهما كان الإنسان نجما كبيرا عليه أن يظل متواضعًا وهذا معروف عن محمود ياسين فضلًا عن ثقافته وحضوره الآسر.

وأشادت وفاء عامر بحضور واحترام محمود ياسين، إضافة إلى تمتعه بموهبة اللغة العربية، مبينة أن هناك نجومًا كبارا ليسوا على دراية باللغة العربية، مبينة أنه كان يعتز بمدينته ومسقط رأسه بورسعيد، مردفة أنه كان قيمة وقامة فنية كبيرة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *