>

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع صوتي ظهر فيه صوت السيدة منى السابر طليقة المنتج البحريني محمد الترك، ووالدة الفنانة حلا الترك، قيل إنه مُسرب لها، حيث كانت تهدد ابنتها وجدتها وكل من حولها ممن يتدخلون في أمورهما الشخصية بفضحهم.

وقالت والدة حلا الترك: “شوفي يا حلا بس أنا بحب أخبرك شغلة.. أي شيء بيصير وإذا وأنا مثل ما بتقولين إني أنا بايجة بذاتك مثل ما إنتي تقوليلهم.. قبل أنا أدش وأحط رجلي في الحبس راح أفضحكم كلكم”.
وأضافت منى السابر: “مو بس جدتك.. راح أفضحك إنتي وأبوبكي وكل اللي أنا كنت ساكتة عليه.. أنا ساكتة عشانكم عشان ما تتبهدلون عشان الناس ما تعرف فضايحكم”.
واستطردت منى السابر قائلًة: “راح أقول كل شيء راح أسجل فيديو وراح أنشره وهشوف يا أنا يا إنتي يا ستك واللي ماشي وراهم وراح أخلي سمعتكم على كل لسان”.

ويبدو أن والدة حلا الترك، تعيش فترة ضغط كبيرة هذه الأيام يعزز ذلك تهديدها لكشف العديد من الأمور المستورة، وتهديدها أكثر من مرة بأن ستتحدث عما تعرفه من معلومات بشأن حلا الترك ابنتها ووالدها وجدتها ومن ورائهم، حيث قالت في مقطع سابق أنها لن تصمت: “عليا وعلى أعدائي”.
ومؤخرًا تحدثت منى السابر، عبر تسجيل صوتي لبرنامج ET بالعربي عن ابنتها حلا، كاشفًة عن بعض التفاصيل الصادمة في علاقتهما، فقالت إن ابنتها حلا رفعت قضية عليها، دون أن تكشف ما نوع هذه القضية.
وأضافت أنها التقت ابنتها منذ مدة في المحكمة، وأن الأخيرة رغبت بالحديث مع والدتها لكنهم منعوها، ولم توضح من تقصد بمنعوها، إلا أن الجمهور توقع أن يكون والدها محمد الترك أو جدتها.
وتابعت خلال في دفاعها عن ابنتها التي برأيها ما زالت في عمر المراهقة، ولا تتصرف بحكمة قائلًة: “مش بايدها ولأنه اللي حواليها والجو بشكل عام وما في بنت بترضى أن ترفع هي قضية على أمها، أنا بتمنى من الجمهور ما يحكم على حلا، لأنه ما حدا يعرف كيف الظروف اللي حلا عايشتها”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *