>

ردت منى السابر والدة الفنانة البحرينية حلا الترك، على هجوم الفنانة والإعلامية أروى اليمنية، إثر الضجة التي اشتعلت مؤخرًا مع ابنتها.
وشنّت أروى هجومًا على منى السابر في مقطع فيديو لها عبر حسابها بسناب شات، قائلة لها: “لو بنتي ما رضيت تعطيني فلوس عمري ما أطلع افضحها وحتى لو الدين بيقول أنت ومالك لابيك ويوصي عليهم”، مشيرة إلى أنها أوصلت صورة ذهنية للجميع، بأن ابنتها عاقة.

وجاء تعليق السابر خلال لقائها مع الإعلامية الكويتية مي العيدان، حيث قالت، إن أروى لا تعرف ما حدث معها وتجاهلت الرد عليها.
وأكدت أن كلامها لا يهمها ولم يؤثر فيها بنسبة 1 ٪ وكل الأمور سترجع لوضعها الطبيعي، مشيرة إلى أن الدنيا دوارة، وقد تتعرض لما تعرضت له مع ابنتها.
وكانت السابر، وحلا الترك، شغلا الرأي العام في الأيام الماضية، بعدما نشرت الأولى مقطع فيديو وهي تبكي، بسبب مقاضاة ابنتها لها، وطالبت بتدخل الفنانة الإماراتية أحلام بالتدخل، لأن ابنتها” حلا” تطالبها بدفع مبلغ 200 ألف ريال بحريني، كانت قد أخذتها منها.


ودافعت أروى عن “حلا” وقالت: “مازالت طفلة وهناك ناس كتيرة تقول إنها أقامت على والدتها قضية وهاجمين عليها ويقولون حرام”، وردت على ذلك بقولها: “أنا أشوف إنه حلا ما تقدر ترفع قضية على أمها لأنه في أهلها وناس وصية عليها يحكموا في أشياء كثيرة قضائياً وقانونيا”.
وأكدت الفنانة اليمنية، أنها التقت قبل ذلك مع حلا في وقت سابق ورأت أنها طفلة وتحمل الطفولة بكل معنى الكلمة، مستنكرة ما فعلته السابر بقولها: “لذلك لو بنتي ما رضيت تعطيني فلوس عمري ما أطلع افضحها وحتى لو الدين بيقول أنت ومالك لابيك ويوصي عليهم”، ومضت تقول “لكن أتصور ما هو هين إنه يطلع الأم أو الأب يتكلموا عن بنتهم أو يفضحوهم”.
كما تضامن عدد كبير من الفنانين ومشاهير المجتمع مع السابر، منهم الإعلامي حمد قلم، والإعلامية مي العيدان، والناشطة السعودية أمل الشهراني، والفنانة السعودية وعد، وانتقدوا ابنتها حلا على تصرفها تجاه والدتها.



شارك برأيك

تعليقان

  1. نحن في زمن لا يعلم به الا ربنا سبحانه وتعالى الكل يريد يستغل الكل وليس هنالك اعتبار لاي شئ فهذه الحلا مراهقه مشاعرها متقلبه ومرهفه ومحتاجه الى اهتمام وتوجيه ورعايه وان تحس بأن في احد مسؤل عنها ماديا ومعنويا وعاطفيا وبدل مااهلها يراعوا مشاعرها ويصرفوا عليها وعلى مستقبلها لا الكل يريد يستفاد من الكيكه واولهم الاب والام فالاب عاطل حاليا عن العمل والمصدر الوحيد للدخل هي ابنته حلا والام ربة بيت وتريد تثبت بأنها احلى من ضرتها وتهتم بشكلها ومحتاجه لمصاريف قبل مااشوف لقاء الام مع العيدان كنت متعاطفه معها ومتصوره بأنها تريد بنتها بدافع الامومه ولكن بعد ماشقت اللقاء بين لي انها حياله ومستعده ان تستغنى عن ابنها وتريد فقط حلا والامومه لا تتجزء فالام ايضا تريد حلا لسبب مادي اما الجده فهي المستفيد الاكبر من حلا في البدايه تفاوضت وتضامنت مع الام ضد ابنها وزوجته على ان يأخذوا حلا ويقسموا مع بعض الكيكه وعندما حست ان الام لا تريد ان احدا يشاركها الكيكه رجعت الجده وتضامنة مع الاب والان الاب والجده يتقاسموا الكيكه عائله منحطه ماديه همها الوحيد هو الفلوس وحلا هي المصدر الوحيد لهذه الفلوس والكل يريد يحصل على اكثر قدر ممكن من الفلوس قبل ماتكبر البنت ويكون امرها بيدها وتحس على استغلالهم لها وتقطع عنهم الميه والشخص المظلوم والمستغل في كل هذه الدوامه هي المسكينه حلا كان الله في عونها اب وام وجده زباله سترك يارب

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *