>

تحدثت الفنانة الأردنية ​مي سليم​ في مواضيع عديدة تتعلق بحياتها الخاصة لاسيما ما واجهته مؤخراً بسبب طلاقها المفاجئ من زوجها الممثل المصري وليد فواز.

وقالت سليم في مقابلة تلفزيونية إنه أصبح لديها عقدة من الرّجال بعد طلاقها للمرّة الثانية وأنّها تحتاج إلى إنسان يبهرها، ويلفت نظرها للغاية، حتى تدخل في علاقة عاطفية جديدة.

وأضافت أنه لا يمكن لأي فتاة أن تنكر دور وقيمة الرجل في حياتها، موضحة، أنها أصيبت باكتئاب، بعد الضجة الكبيرة، التي صاحبت خبر طلاقها مؤخرًا، رغم أنّ كل شيء قسمة ونصيب.

وعن عام 2018 الذي أوشك على الإنتهاء قالت إنه أسوأ عام في حياتها على الرغم من أنّه كان به بعض الأشياء الجيدة، مثل مشاركتها في مسلسل “الرحلة”، الذي عرض برمضان الماضي.

أما عن العام المقبل فتمنت أن تكون ابنتها “لي لي” بأفضل حال دائمًا.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *