>

خلال استضافتهما في برنامج “توأم روحي” مع الاعلامي نيشان، تحدث النجم وائل جسار وزوجته ميراي عن قصة حبهما القوية وزواجهما الذي تم بعد هربها معه قبل أيام قليلة من زواجها بغيره.

وروت ميراي قصتهما بالتفاصيل وقالت “كنت أحب صوته كثيراً وأصريت أن أحضر حفلاً له، ومن بعدها تعرفنا على بعض واستمرت قصة حبي له نحو 7 سنوات، حدث فيها أمور كثيرة وابتعادنا عن بعضهنا وخطبتي لشخص آخر”.

واضافت “عندما خطبت كنت صريحة مع الشاب من البداية وأخبرته أنني أحب رجلاً آخراً، لكنه أصر أن يكمل معي الطريق، وفعلا بدأت أحاول أن أعيش حياة جديدة، ومر عامين لم ألتق فيهما بوائل، ولكن مع اقتراب موعد زفافي شاهد دعوة زفافي عند شقيقتها وغضب كثيراً”.

وتابعت “كان يحاول التواصل معي، وعندما قدم أغنية (مشيت خلاص) اتصل بي ليُسمعني الأغنية وبكى، وقبل زواجي بـ9 أيام كنت أزور زوجة أخيه، وهي صديقتي في نفس الوقت، وهناك التقيت وائل وقالي انزعي المحبس من يدل اليمين وغذا اضعه في يدك الشمال وقررنا الزواج بعدها فورا”.

واكملت: “تحدثت بعدها مع والدي الذي رفض رواج منه كونه فنان وبسبب الاختلاف الديني بيننا، وقتها اعترفت له أني أحب شخصا آخراً منذ 7سنوات، فرفض وضربني لأول مرة في حياتي، لكني أصريت على موقفي وهربت مع جسار، رغم ان والدي أصيب بوعكة صحية دخل على إثرها إلى المستشفى، لكني لم أتراجع واكملت لأكون مع وائل ولم اندم”.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ولا عيب فيهم غير أن قلوبهم
    كأنسام ليلٍ بل أرق وأعذب
    ولا سوء فيهم غير أن حضورهم
    يرف له قلبي وللروح يسلبُ

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *