>

عبرت الفاشينيستا الكويتية آسيا عاكف عن غضبها بسبب تعرضها للتحرش أثناء توجهها إلى أحد الأماكن في الكويت عبر مقطع فيديو ظهرت فيه وهي بحالة انفعال شديد.

وقالت آسيا عبر مقطع فيديو صورته من داخل سيارتها:” كل ما أطلع من المكتب والمكتب بالسالمية لازم أمر على شارع سالم المبارك علشان امشي لسيارتي وكل ما أطلع لازم في أحد يتحرش فيني أو يتحرش بوحدة ثانية في الشارع، انتم لا تستحون على وجوهكم”.

وتابعت:” كل ما أسير بسيارتي في الشارع ادّوسون عشان تقرعوني”، وبدأت في الصراخ:”المشكة هنا الرياييل ما تستحون على وجوهكم”.

وأكملت:” عنا مشكلة تحرش في هل الدولة، واحنا كبنات عندما نخرج ونستأنس ونغيّر جو شوية، ونعود للبيت لا نتحدث عن التحرش الي يصير فينا بالشوارع لانوا ما نريد نغير حياتنا”.

وأشارت:” في حال لو تحدثت البنت عن التحرش تكون رد فعل الأهل بعدم خروجها من المنزل بحجة عندها مشكلة تحرش”، لترد آسيا “مشكلتها منكم” (أي الرجال).

وشددت:” لن أسكت من الآن فصاعدًا في حال تعرضت للتحرش، لأن الأمر أصبح مبالغا فيه ولم أعد أحتمل هذه التصرفات والمواقف في الشارع”.

ولكن حديث الفاشينيستا آسيا لقي ردود فعل متباينة بين الجمهور، فمنهم من قال إنه لم يكن هناك داع للصراخ والحديث بهذه الطريقة بل كانت عليها توثيق الموقف وتقديمه للجهات المسؤولة وهي بدورها ستتخذ الإجراءات القانونية، وهذا ما حصل مع كثير من الفتيات دون أن تخرج إحداهن بهذه الطريقة للحديث عن الموقف الذي تعرضت له.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *