وقعت إعلامية قناة Mbc مصر بُثينة توكل في خطأ بعد تعليقها على إضاعة محمد صلاح ضربة جزاء منتخبنا أمام السنغال.

وقالت بُثينة توكل إن عدد كبير من اللاعبين أضاعوا ركلات جزاء كثيرة أبرزهم ميسي الذي أضاع ركلة جزاء للأرجنتين في نهائي كوبا أمريكا أمام تشيلسي بدلا من أن تقول تشيلي.

يذكر أن محمد صلاح تعرض لمحاولات تشويش بأضواء الليزر أثناء استعداده لتسديد ركلة الجزاء، واهتمت الصحف العالمية بنتيجة المباراة، وتركز اهتمامها على الليزر الذي تم تسليطه من قبل الجماهير على محمد صلاح خلال تسديد الركلة الترجيحية الأولى التي أهدرها.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. بالإضافة إلى الجهل بالتاريخ أو حشوه عمدا بأشياء لم تحدث ، هاهو الجهل انتقل إلى الجغرافيا !!
    – تشيلسي فريق العاصمة البريطانية لندن في قارة اوربا..
    – التشيلي la república de Chile بلد يوجد في أمريكا الجنوبية الناطقة بالاسبانية، له حدود مع بوليفيا و البيرو و الأرجنتين و يطل على المحيط الهادي..
    اثنان لا يتعلمان الخجول و المغرور،، و أنتم تنتمون للفئة الثانية “المغرورة” ، أما الخجل فلا يعرف طريقا لكم !
    فكرتوني في كلمة ” أسود الأطلسي ” الاسم الصحيح: ” أسود الاطلس” فالأسود كانت تعيش في جبال الأطلس و ليس في المحيط الأطلسي.. الأسد حيوان بري و ليس بحري !
    حينما يخلع الإنسان عباءة العنجهية و الاستعلاء المغلفة بالغباء، سيتعلم كل شيء !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.