>

صدم المنتج البحريني محمد الترك والد حلا الترك الجمهور، بإعلانه إصابته بورم خبيث، حيث بدأ متأثرا ومشيرا إلى أنه يفتقد لمة العائلة، وأن حياته حزينة وزادها المرض حزنا.

واللافت كان تجاهل المغنية المغربية دنيا بطمة لمرض زوجها حيث استمرت في نشر تدويناتها وصورها وفيديوهاتها الاحتفالية عبر حساباتها المختلفة بمواقع التواصل الاجتماعي وكأن شيئا لم يحدث.

فقد نشرت دنيا بطمة قبل ساعات صورة لابنتها غزل محمد الترك وتغزلت بجمالها، وقبلها نشرت فيديوهات ترويجية أيضا، كما استعرضت مجوراتها في احد الفيديوهات ولم تعلق حتى الآن على مرض زوجها ومدير أعمالها.

محمد الترك على ما يبدو علم بقصة مرضه قبل فترة قصيرة، وبالطبع دنيا بطمة التي تعيش معه في منزل واحد ويرافقها في كل سفرياتها على علم كذلك، ومع ذلك طوال الأيام الماضية ظلت أنشطتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي طبيعية جدا، ولم تختف أبدا، وهو الأمر الذي أثار التعليقات والانتقادات اللاذعة لدنيا بطمة من قبل الجمهور، الأمر سيكون مبررا فقط في حال أخفى الترك مرضه عن زوجته!



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *