أطلقت الفنانة شمس الكويتية سلسلة من التصريحات الجريئة والمثيرة للجدل خلال استضافتها في البرنامج الحواري “جعفر توك” والذي هو من تقديم الإعلامي جعفر عبد الكريم.

مواضيع كثيرة تم التطرق لها خلال الحلقة ما بين زواج القاصرات والدين والمجتمع وصولاً إلى ممارسة الجنس قبل الزواج. الإعلامي وجه سؤال لـ شمس حول رأيها بالجنس قبل الزواج بالتراضي لتعلق بـ “حرية شخصية.. بعيدن مين بهالعالم تقريباً ما مارس الجنس قبل الزواج، ليش نضل مخبين ورا الخيم واصابعنا”.

جعفر وجه السؤال لـ شمس الكويتية حول ما إذا كانت قد مارست الجنس قبل الزواج لتعلق قبل التفكير لبرهة من الزمن بـ “لا للأسف”…وعند سالها لماذا “للأسف”… علقت بـ “كل اللي تعرفت عليهم كانوا زواج على السريع لأنهم يخافون أطير وأوخر عنهم”.

أما عن سبب طلاقات شمس الكويتية من أزواجها علقت بـ “ما عندهم ثقة بنفسهم يخافون من شهرتي ولإني أطلع واروح واجي فممكن أتغير عليهم بحسب تفكيرهم..وانا بكل مرة كنت أطبطب عليهم واقول انت أحس حد ومستحيل أتغير عليك لحد ما تعبت وزهقت”…

كما اكدت شمس الكويتية انها لن تتزوج في العالم العربي لان القوانين في العالم العربي، بشكل عام، مجحفة في حق المرأة غير انها في المقابل أكدت انها ضد الزواج المدني ومع الزواج حسب الشريعة الاسلامية قائلة “القران حمال اوجه في من مصلحته يفسر التفسير اللي يحبه ويحط على اساسه القانون”.

القران حمال أوجه

وأكدت شمس الكويتية ان القران “بريء من كل ظلم لمرأة او لرجل او لنملة” وتابعت “القران داعش خذ منه شيء وطبقه وقال هذا القران وبالمقابل في ناس ثانية تجي تقول لك في القران مليون دليل ان الله والاسلام ومحمد رحمة وليس قتل انت مين تاخذ فيهم حسب مصلحتك”.

كما قالت شمس ان أرائها جاءت تنيجة بحث وليس تلقين وتابعت “انا الاسئلة الوجودية عندي من انا وطفلة أنا لم ألقن انا قارئة حللت وبحثت قرأت عن البوذية وعاشرت البوذية والمسيحية واليهودية والاسلام فاكتشفت ان كله مصدر واحد”.

شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. مبارك عليك الإقامة الذهبية ياعاهرة من عند طراطير الإمارات “عاصمة الدعارة العالمية ” 💦

  2. ما من اقتباس نستشهد به لدعم حجتنا إلا وله اقتباس يدحض تلك الحجة .. وكلنا نقع في فخ الاستشهاد بما يخدم حجتنا، لذلك أنا أرى حديث” استفت قلبك ولو أفتاك الناس” معبر جداً ورادم كل الثغرات. ورغم اختلاف الناس على صحة هذا الحديث يبقى بنظري هو المقياس الفصل بين كل الاجتهادات والتأويلات.
    قد تفوز بمعركة كلامية فقط لأنك بارع في الاستعانة بكل الشواهد التي تؤيد فكرتك وهذا لا يعني – بالضرورة- أنك على حق .. استفتِ قلبك وسيخبرك الحقيقة كما لن يُخبرك بها أحد
    أمّا إذا كان قلبك قادر على الكذب فـ “على الدنيا السلام”

  3. بعيداً عن تصريحاتها الجدلية و الفجّة التي تهدف لرغبتها أن تكون محور لجذب الإنتباه إلا أنني أتفّق معها أن مُجتمعاتنا الشرقية تحتاج لكثير من الإصلاح و أول طريق الإصلاح هو الإعتراف بوجود خلل خلف الأبواب المُغلقة و أنفس و قلوب مُدنسّة تحت الثياب الطاهرة……يجب علينا كمُجتمعات أن ننبذ فكرة وضع ال band aid على الجرح النازف دون تطهيره!
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *