كشف الفنان السوري سليم صبري عن سبب انسحابه المفاجىء من تصوير مسلسل “باب الحارة” وذلك خلال لقاء اذاعي على قناة “فيوز اف ام” في برنامج “انت قد الحكي”” مع الإعلامي ربيع القطريب.

وبين النجم السوري أنه شارك مؤخراً في حلقتين من مسلسل “باب الحارة” لكنه لم يقتنع بالمشاركة بعدها، فأعتذر وغادر العمل، مما اضطر القائمين على المسلسل بإنهاء شخصيته بالعمل، واللعب على النص، معبراً عن ذلك بقوله: “اعتذرت لأسباب متعددة ولقيت إني مكتفي، ما عاد بدي الاستمرار فموتوني بالعمل”.

واعتبر سليم صبري أن الأعمال الدرامية الجديدة أصبحت تجارية وبدون هدف وللتسلية فقط، في حين أن الأعمال التي قدمت في السنوات السابقة لها ذات هدف ورسالة سامية، مبيناً أن سبب غيابه وقلة مشاركته لهذه الأسباب.

وعن رأيه بالمشاهد الجريئة التي أُدخلت مؤخرًا على الدراما السورية فقد اعتبر رامي صبري أن هذه المشاهد قلة أدب وفلتان أخلاقي لا يصح أن يُقدم على الشاشات أو يقتحم حياة الأسرة السورية.

ورد على القائلين بأن هذه المشاهد طبيعية في المسلسلات والأفلام الأجنبية، بأن طبيعية لأن هذه طبيعة حياتهم التي وصفها بالفلتان الأخلاقي، بينما الأمر ليس طبيعيًا في سوريا، فما زال هناك عادات وتقاليد وأخلاق تحكم المجتمع.

وردا على سؤال عن المخرج محمد عبدالعزيز والمسلسلات الجريئة التي يقوم باخراجها والتي كان اخرها “شارع شيكاغو” أكد سليم صبري المشاركة فيها قائلا “قلة الادب ما بجوز تتقدم للاسرة السورية” متهما هذه الاعمال بالمشاركة في هدم المجتمع.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *