>

أثارت الناشطة السعودية فوز العتيبي حالة جديدة من الغضب والجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها في فيديو جديد وهي ترقص وتشرب الكحول.

فقد نشرت فوز العتيبي مقطع فيديو ظهرت فيه وهي تركض نحو زوجها مرتدية ثياب النوم لتبدأ بالرقص وهي تحمل زجاجة كحول وعلقت كاتبة: “على نخب توثيق سنابي” .

ويبدو ان فوز العتيبي ارادت تجنب الانتقادات التي ستوجه لها فقامت بمنع التعليقات عن هذا المنشور.

غير ان الناشطين قاموا بالهجوم على فوز العتيبي فور تداول الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تصدر اسمها ترند موقع تويبر وسط مطالبات بمحاسبتها هي وزوجها.

وجاءت بعض التعليقات على الشكل التالي: “ياليت لو يكون بلاغ عليهم علشان يتأدبون” و “الانسان يصور للناس انه سعيد وهذا مجرد مقطع فديو غرضه الشهره واظهار انهم سعيدين علشان يبدؤون في الحملة B وهي تصوير الاعلانات”.



شارك برأيك

‫13 تعليق

  1. السعوديات فهموا التحرر غلط
    فشلتونا الله يهديكم ولا ياخذكم

  2. الحياء خلاص مات عند بعض ضعفاء النفوس مهما يتجاهرون بالمعاصي فان لهم موعد حساب عند ملك الملوك يوم الموقف العظيم أن لله وان أليه راجعون.

  3. اقول إن كانوا داخل السعودية فنرجوا محاسبتهم وعلى الدولة سرعة القبض عليهم

  4. اذا كانت داخل السعوديه فالواجب على النائب العام أن يأمر بالتحقيق معهم وإحالتهم إلى القضاء وإذا كانو خارج المملكه يتم وضع أسمائهم على قائمة المطلوبين

  5. اي ناشطه ماعندنا ناشطه الدوله بخير والحمد الله بس للي كاتب الخبر مايفهم
    يجب القبض عليها وسجنها عشر سنوات والمشارك معها ثانيا ليست سعوديه
    وبلدنا بلد إسلامي لايسمح فيها للخمور
    يجب القبض عليها حتى تكون عبره

  6. سوال لصحيفه في اي مجال ناشطه لم نراها مع الأطفال المشردين اوتدفع عن حقوق الإنسان واحده عهره تترقص وبيدها بطل وسكي كيف هذ دليل ان لصحيفه غير محترمه وتعدي السعوديه

  7. مع الأسف انك تري بعض الفتيات السعوديات الهاربات من أهلها إلى بلاد الغرب بهذا الانحطاط الأخلاقي تعري وعرض مفاتنها على منصات التواصل الاجتماعي بحجة الحريه اعلمي أيتها الساقط ان الله يمهل ولا يهمل

  8. والله مساكين يعانون من مشاكل نفسية صدقواني اعرف كثير منهم يحاولان الانتحار ويفكروان هذا بيحسن من صورة الناس عنهم ادعولهم باالهديه هذا ابتلاء من الله …..الله يرحمنا برحمته

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *