>

لم تتمالك الاعلامية اللبنانية حليمة طبيعة دموعها على الهواء اثناء تغطيتها للحرائق المشتعلة في منطقة الشوف في جبل لبنان.

وظهرت حليمة طبيعة، في مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، وتبكي وتقول “المشهد مبكي هنا المشهد مبكي في الدامور مش قادرة اتمالك نفسي الناس عم تصرخ في بيوتها والنار فاتت عالبيوت وحاصرت الناس”.

يذكر ان مناطق عديدة في لبنان تشهد حرائق ضخمة في هذه الاثناء فيما من المنتظر ان تعمل طائرتان قبرصيتان على المساعدة في اخماد هذه الحرائق مع ساعات الفجر الاولى.

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. ما اعرف ليش الأمن ما عم يطلع الناس (ولو غصباً )من بيوتها هيدا اول اجراء يجب فعله!!!..
    البلديات في لبنان يصرف لها كل سنة ملايين من الموازنة ..
    الأموال كلها تسرق (ما نجد اجراءات جاهزة لهكذا حالات كالحريق )الإطفائيات عنا تخجل. تقول عنها إطفائية …
    هيدي الشغلات (إطفائيات او إمدادات مساعدات ووو تقع على عاتق البلديات يلي عم تلهف مصاري الشعب )…
    لا حول ولا قوة الا بالله

  2. لا حول ولاقوة الا بالله ، الله يلطف بلبنان وبالدول العربية من الكوارث منظر محزن جدا البارحة بالصدفة قريت خبر مذيعة لبنانية تدعس بقدمها بحوض مليء بالعنب وترقص امام الكاميرات اكيد هالشي لايرضي ربنا اعتقد بنفس اليوم حصلت الحرايق

  3. اين جامعة الدول العربية من لبنان يحترق
    أما إنها عادت لسباتها العميق كما كانت ؟!
    ألا تستحق لبنان تحت نيران الحرائق منكم أن تتحدوا وتمدوا لها يد العون وتغيثوها.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *