>

فسخت الشركة المسئولة عن إدارة أعمال النجمة التركية مريم أوزيرلي عقدها مع نجمة «حريم السلطان»، وقد انتشرت أخبار تفيد أن السبب وراء ذلك هو نشر الفنانة الشابة لصور ومقاطع فيديو لها من داخل الحمام!.
الشركة نصحت مريم بعدم تجاوز الحدود في نشر مثل هذه الصور عبر حساباتها الشخصية، لأنها غير مناسبة لطبيعة عملها، وقد تعرضها لانتقادات متابعيها، أو خسارة جزء ليس بقليل من جمهورها، إلا أن النجمة التركية رفضت الرضوخ لهذه النصحية، الأمر الذي أجبر الشركة على فسخ التعاقد مع أوزيرلي.يُذكر أن «قطاع الطرق لن يحكموا العالم» كان آخر مسلسل شاركت فيه مريم التي يُعرض لها حالياً فيلمين في دور العرض السينمائي وهما «جنكيز رجائي» أمام كينان أميرزالي، و«الطرف الآخر» أمام أوزجان دينيز واسلي أنفر.MERYEM UZERLi0011



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *