>

دافعت ​منى السابر​، والدة الفنانة البحرينية ​حلا الترك​، عن نفسها بعد الانتقادات الحادة والهجوم العنيف الذي تعرضت له إثر نشرها صوراً اعتبرت جريئة في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي.


وكانت السابر نشرت صوراً لها مرتدية فستاناً قصيرًا بتصميم مميز وباللون الأزرق الفاتح، مع اتخاذها وضعيات اعتبرها المتابعون “مثيرة”؛ الأمر الذي عرضها لهجوم لاذع،

وعلقت منى السابر على الموضوع من خلال بث مباشر قالت فيه أن ملابسها عادية وأن إطلالتها طبيعية وأنها ترتدي ما هو أجرأ من ذلك في حياتها اليومية، قائلة :”هااي أول شيء حابة أتكلم عن الصور اللي انتشرت على السوشال ميديا.. أولا أنتم أول مرة تشوفوني بلبس هاد الشيء”.

وتابعت: “انا سورية الاصل بس عايشة في البحرين واحذت الجنسية وبما اني صرلي من سنة الـ 2000 في البحرين انا غيرت كثير من عاداتي وطريقة لبيس لان كل بلد لها عادات وتقاليد بس أنا في حياتي واللي يعرفوني منيح يعرفون أن هذا طريقتي ولبسي مو جديد عليا هاذا الشيء بس كانت حصلتلي شوية ظروف كانت لغبطت حياتي شوية وبعدتني عن عاداتي وحياتي”.


وتابعت: “بس أنا بلبس هيك وأقصر من هيك حتى قبل ما حلا تشتهر، كانت هادي طريقتي واللي يقولوا أني كنت محجبة هاد ما كان حجاب أنا بس حبيت أختفي شوية عشان كنت بمر بظروف صعبة كثير، لكن أحب أقول إني الملابس اللي كنت لابساها طبيعية ومو جديدة عليا وهاد طريقتي في كل ملابسي”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *