>

كشفت الفاشينيستا السعودية مودل روز لأول مرة عن سبب خلافها مع شقيقتها ليان عبدالله، موضحة أن الأخيرة ظهرت على السوشال ميديا دون علمها فضلا عن أنها شاركت متابعيها الكثير من أسرار حياتهما الخاصة، وهو الشيء الذي ترفضه بشدة لأنها تفضل أن تكون حياتها الشخصية خطا أحمر لا لأحد أن يتخطاه.

وقالت روز عبر مقطع فيديو لها عبر تطبيق “سناب شات” ردا على احدى متابعاتها التي عاتبتها بسبب عدم مشاركتها تفاصيل عن حياتها الخاصة :”ليش انا اطلع حياتي الشخصية لملايين أنا أحب الخصوصية وما لازم أكون نفس كل المشاهير خلاص اطلع كل شي في حياتي اذا دخلت الحمام اصور لكم مو لازم كل واحد وشخصيته وانا انساننة احب الخصوصية”.

وتابعت “لو اتكلمت في حياتي الشخصية كل ما هب ودب سيتدخل زي ما اشوف الناس التي تعرض حياتها اشوف الناس ازاي تتدخل في حياتهم وانا ما اقدر اتحمل ان احد يتدخل في حياتي”.

وعن علاقتها بشقيقتها ليان، قالت مودل روز “متى تهاوشت انا وليان علشان نتصالح انا وليان ما عمرنا تهاوشنا السبب اني ما كنت اتكلم عنها اني احب احتفظ بخصوصيتي”.

“وتابعت “لكن لما طلعت ليان حطت اسم العائلة وحطت صور أخواني وحطت كل شيء.. وأنا ما كنت حابة أن الناس تعرف عني كل شيء عن أهلي وحياتي لأن طبعا المتابعين عندي أكتر من ليان بكتير ولو كنت اتكلمت عنها كلهم كانوا هيروحوا يتابعوها عشان يعرفوا ايش السالفة.. عشان كده فضلت ساكتة وما اتكلمت”.

واضافت: “أنا روحت قولتها أنا ما عندي مشكلة أنه أتكلم عنك.. لكن أنتي للأسف اتكلمت عن أشياء ما كنت أبغاها تطلع.. وهي لما طلعت على السوشال ميديا أنا ما كنت أدري.. وهي أول ما دخلت السوشال ميديا كانت داخلة في تهور ودخلت بالعميق.. لكن هي حاليا اتعلمت.. وإحنا الآن مو متهاوشين.. وأنا كنت حريصة أنه ما أتكلم عن أهلي على السوشال ميديا عشان مو أحد يجي يلومني في يوم من الأيام”.

يذكر أن ليان هي شقيقة الفاشينيستا مودل روز، وكانت قد تحدثت في وقت سابق عن إجرائها بعض عمليات التجميل بشفتيها وفمها بسبب كبر حجمها، مؤكدة أنها تستعد للقيام بعملية تجميل أخرى، ستكون مفاجأة للجمهور على حد قولها. وتحدثت عن سبب قيامها بعملية تجميل بشفتيها، وقالت في تصريحات تلفزيونية: “الكل كان يقولي شفايفك كبيرة وعريضة مع إني كنت أشوفها عادي”. أما عن سبب ارتدائها الكاب بصفة مستمرة، قالت موضحة: “أمتلك جبهة عريضة، لذلك ارتدي الكاب حتى أخفيها”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *