>

سخرت الاعلامية الكويتية مي العيدان من مواطنتها الاعلامية حليمة بولند والمعروفة بجرأتها قائلة انها اصبحت تبلس ثياب متحتشمة بعد الحمله التي تشنها وزارة الداخلية الكويتية على الفاشينيستات اللواتي يتجاوزن الاداب العامة.

وقالت مي العيدان، في فيديو نشرته عبر حسابها على انستغرام، “انا الشي اللي ضحكني وموتني ضحك الصراحة بعد الهبة اللي صارت الحين من الداخلية لهم الف تحية وسلام حليمة بولند قامت تلبس لهني يا جماعة”.

وتابعت مي العيدان قائلة: “اعتقد لو تعطونها اسبوع حليمة ستلبس الحجاب كان من زمان يا داخلية”.

يذكر ان الكويت تشهد حملة ضد الفاشيينستات المتجاوزات للاداب العامة فبعد ابعاد الاعلامية اللبنانية سازديل تم القبض على الفاشينيستا الكويتية سارة الكندري بسبب نشرها مقطع فيديو جريء وكانت مي العيدان اعلنت تأييدها لهذه الحملة قائلة أن “الكويت دولة حريات وليست دولة دعارة”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *