>

تحدث كل من فاطمة حسن حسني وهشام حسن حسني للمرة الأولى عن اللحظات الأخيرة لوالدهما الفنان حسن حسني قبل وفاته.

وقالت فاطمة خلال حوار مع برنامج ” الجمعة في مصر” عبر فضائية “أم بي سي مصر”، إن والدها كان يعاني من وعكة صحية منذ مساء الأربعاء، حينها كانت الأعراض عبارة عن مغص في المعدة ولم تكن هناك أعراض لإصابته بجلطة.

وتابعت فاطمة: “أحضرت طبيبًا عقب تعرضه لوعكة صحية قبل وفاته بيومين، وكان يجب دخوله إلى المستشفى بسبب حالته الصحية وتم عمل قسطرة له يوم الجمعة”.

وأضافت: “قبل دخوله العملية كان يتواصل معي ولم تكن الحالة حرجة حينها، وكان بيهزر معايا وإحنا في الطوارئ وبيقولي أوعي يجيلي كورونا من الناس اللى هنا هاتي لي بسرعة كمامة”.

واختتمت :”قاللي انتي جيباني المستشفي ليه أنا كويس”، مؤكدة أن حسن حسني لم يكن يعاني من مشكلات صحية في القلب ولم يصب بأي جلطة ولكنه كان مريض سكر.

أما هشام حسن حسني فقال ان والده دخل المستشفى اكثر من مرة في السنتين الماضيتين في حالات حرجة وهذه المرة كانت الاولى التي يدخل هو ماشي على قدميه مؤكدا ان الفنان حسن حسني لم يشتكي سابقا من مشاكل في القلب.

وغيّب الموت الفنان حسن حسني، إثر أزمة قلبية مفاجئة، تاركًا خلفه إرثا فنيًا وحالة حزن واضحة بين نجوم الوسط الفني في مصر والوطن العربي.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *