>

توعد الإعلامي العراقي نزار الفارس الفنانة المصرية رانيا يوسف بعد تقدمها بدعوة قضائية ضده إثر الضجة والاتهامات المتبادلة بينهما بعد استضافته لها في رأس السنة الحالية عبر برنامج تلفزيوني، حيث أثارت تصريحاتها بلبلة بحديثها عن مؤخرتها والحجاب

ونشر “نزار الفارس” عبر حسابه على; “فيسبوك”، مقطع فيديو رد من خلاله على الدعوى القضائية التي تقدمت بها رانيا وقال: “رانيا يوسف رفعت دعوى قضائية ضدي، وأنا في أقرب لقاء تلفزيوني سأكشف المستور وأثبت بالصوت والصورة عندي فيديو يثبت، رانيا يوسف كانت على علم بأسئلة البرنامج”.

ووجه نزار لرانيا، أسئلة خلال الفيديو، قائلاً لها :”سؤال إذا أنتي ما راضية عن البرنامج لية نشرتي البرومو على حسابك، وإزاي أسئلة البرنامج مش عجباكي، وبعد ما خلصتي الحلقة أرستلي لي رسائل صوتية تقولي لي أنا عمري ما أندم على حوار معاك”.

وتابع: “أنتي كنتي تعلمين بجميع الأسئلة، أنتي مش مراهقة أنتي إمرأة كبيرة، على العموم القضاء بيني وبينك وليا كلام تاني فى أقرب لقاء صحفي”.

وكانت رانيا يوسف أصدرت بيانا، أعلنت من خلاله مقاضاة نزار الفارس، والتقاءها بالسفير العراقي في مصر، قائلة: “تشرفت بلقا أحمد نايف رشيد سفير جمهورية العراق لدى جمهورية مصر العربية، وتقدمت بشكوى فيها ملف كامل موثق بالصوت والكتابة والتواريخ لما حدث من اجتزاء وخداع قبل وبعد الحوار، وبصدد أيضا اتخاذ الإجراءات القانونية في دولة العراق، ضد إدارة القناة وضد هذا المذيع، لحفظ حقوقي وضد التشويه المتعمد لشخصي، الذي صدر منهم، وذلك خلال مقابلة ستتم خلال أيام مع وزير الإعلام العراقي”.

وقالت رانيا يوسف في البيان الذي أصدرته عبر حسابها على “إنستغرام” :”أتقدم باعتذاري الخالص لجموع الشعب المصري، خاصة لكل فرد رأى أو سمع هذا الحوار المجتزأ وظن منه أن هذه المعاني صدرت مني، كما أقدم لهم اعتذاري عن إجراء الحوار من الأصل مع المذيع لم يكن محلا للثقة.. ولكننا نعيش لنكتسب خبرات ونتعلم”.

وأضافت رانيا في بيانها حول لقاء قناة الرشيد العراقية : “جري العرف ان لكل مهنه قانون صارم وواضح ينظمها ببنود ومواد محدده ولكن من المعلوم ان لكل مهنه ميثاق شرف انساني الي جانب مواد القانون الجامده حيث ان ميثاق الشرف يعد بمثابه ظل القانون وميثاق الشرف الاعلامي يجبر المشتغلين بالاعلام ان يحترموا ضيوفهم وبحترموا رغبتهم في الاخبار عن انفسهم بالطريقه التي يريدون، خاصه اذا كانوا هؤلاء الضيوف هم مشاهير المجتمع وخاصته”.

يذكر أن محكمة جنح قصر النيل في القاهرة، حددت جلسة 21 فبراير الجاري، لنظر أولى جلسات محاكمة الفنانة رانيا يوسف، بتهمة ازدراء الدين الإسلامي، والتعدي على قيم الأسرة المصرية.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. هي البني ادمة دي اصلا حد يعرفها ولا حد بيشوفلها ادورار؟
    هي اصلا عملت حاجة غير فاطمة مرات سعيد في الحاج متولي؟
    مين دي اساسا ؟
    اعلام مفلس

  2. اضهار المرأه بهذا الشكل فيه كسر لها وامتهان لها والمرأة الاصل في التعامل معها الكرامه و بكل رقه ومراعاة شعورها .
    يقال ان مي زيادة سألت عباس محمود العقاد في إحدى رسائلها:
    لماذا تكتب لي (أنتي), وليس (أنتِ) بكسر التاء؟
    فأجابها : يعزّ عليَّ كسرك حتى في اللغة.

  3. من يتهجم على السعوديه وعلى الخليج نقول له ماقال شكسبير

    تحبني أو تكرهني جميعها مفضلة لدي ..
    إذا كنت تحبني سوف أكون دائماً في قلبك وإذا كنت تكرهني سوف أكون دائماً في عقلك.
    – شكسبير
    يعني طز فيكم.
    اما من يقدرنا فله كامل الحب والتقدير.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *